والي الشمالية توجه بمحاسبة من خرق قرار منع الافطارات الجماعية

اتفقت لجنة أمن الولاية الشمالية برئاسة والي الولاية بروفسير امال محمد عز الدين، خلال اجتماعها المشترك مع لجان المقاومة وقوى الحرية والتغيير بالولاية على ضرورة محاسبة المتورطين في أحداث إفطار عناصر من المؤتمر الوطني المحلول بدنقلا وان تعلن لجنة التحقيق التي كونتها الشرطة نتائجها في أقرب وقت فضلا عن تدوين بلاغات ضد عناصر التيار الإسلامي التي شاركت في تنظيم الإفطار الجماعي بدنقلا بجانب العمل على حصر وتحريك البلاغات  الخاصة بتجاوزات فيما يلي الوقود والدقيق. وشددت والي الولاية بروفسير امال محمد عز الدين، على محاسبة المتورطين في خرق قرارها الخاص بمنع إقامة الافطارات الجماعية والتجمعات للحد من انتشار كورونا وانفاذا لقرارات حظر نشاط حزب المؤتمر الوطني المحلول وواجهاته مؤكدة أنه لا كبير على القانون.

ودعت والي الولاية إلى بناء الثقة والشفافية والتعاون والتنسيق بين الجهاز التنفيذي بالولاية والحاضنة السياسية ولجان المقاومة ولجنة أمن الولاية لمعالجة قضايا المواطنين ومحاسبة المقصرين، كما أكدت على أن الجميع مدنيين وعسكريين شركاء للعبور بالفترة الانتقالية إلى بر الأمان، كما تم الاتفاق علي العمل على حصر وتحريك البلاغات  الخاصة بتجاوزات فيما يلي الوقود والدقيق.

وكان عناصر سموا أنفسهم شباب التيار الإسلامي نظموا إفطاراً جماعياً بمسجد القوصي بدنقلا تسبب في استفزازات هذه العناصر للجان المقاومة من جهة واحتكاكات بين الشرطة ولجان المقاومة من جهة أخرى.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى