الخارجية تكذب اتهامات اثيوبية بتدريب مناوئين لها بالاراضي السودانية

أعربت وزارة الخارجية عن أسفها لتصريحات حاكم إقليم الأمهرة الإثيوبي التي اتهم فيها السودان بتدريب مجموعات مناوئة للحكومة الإثيوبية على الأراضي السودانية المجاورة للإقليم، والدفع بها للقتال في إقليم تقراي.

وأعتبرت وزارة الخارجية في بيان صحفي لها اليوم أن اطلاق إثيوبيا مثل هذه الإتهامات المنافية للصحة (سعياً منها للهروب من أزماتها الداخلية وربطها بأطراف خارجية من أجل تحقيق مصالح سياسية داخلية)، أمراً مؤسفاً وغير مسؤول ولا يخدم قضايا حسن الجوار وأمن واستقرار الإقليم.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى