برقو يرشح شداد لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم لدورة جديدة

اكتمل أمس الجمعة مشهد كبير في العملية الانتخابية لاتحاد الكرة السوداني المقررة بعد 5 أشهر، بإعلان الدكتور حسن برقو عضو مجلس اتحاد كرة القدم السوداني، ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية، ترشيح الدكتور كمال شداد، الرئيس الحالي للاتحاد لدورة عمل جديدة.

إعلان برقو إعادة ترشيح شداد، جاء بوصفه رئيسا للاتحاد المحلي بمدينة الجنينة أقصى غرب السودان، ما يعني أنه وجد سندا من أحد مكونات الاتحاد السوداني، وهو أمر ملزم لعملية الترشيح.

وقطع الإعلان الشك باليقين حول إرهاصات رغبة شداد في الاستمرار بإدارة الكرة السودانية من عدمه.

في المشهد الانتخابي أيضا، بدأ رئيس اتحاد الكرة السابق، الدكتور معتصم جعفر، تحركات فعلية منذ عدة أشهر للترشح لرئاسة الاتحاد السوداني، لكنه لم يعلن الأمر رسميا.

لكن المشهد الانتخابي لا يمكن أن يتجاهل قائد مجموعة الإصلاح والنهضة، التي خاضت انتخابات 2017 وأطاحت بمجموعة معتصم جعفر.

قائد الإصلاح والنهضة هو الفريق الركن عبد الرحمن سر الختم، الذي سبق وترأس الهلال، أدار حملة أسماها “حرب على الفساد” في اتحاد الكرة عام 2016.

ونجح الفريق عبد الرحمن سر الختم في تكوين مجموعة صلبة من الاتحادات المحلية، رغبت في التغيير بالاتحاد السوداني، ودخل في صدام مع مجموعة معتصم جعفر، حتى تدخل الفيفا بإيعاز منها في ملف الكرة السوداني، وقاد إلى تجميدها عدة أشهر.

وخرج الفيفا بقرار إدارة الكرة السودانية عن طريق مجموعة مشتركة من المجموعتين المتنافستين على قيادة اتحاد الكرة لعدة أشهر تفضي في نهايتها للعملية الانتخابية، لكن الفريق سر الختم رفض التعاون والعمل المشترك مع مجموعة جعفر.

بعض الاتحادات المحلية بالسودان، ترى أن هناك شخصيات مرشحة لقيادة الاتحاد، قد لا تفلت من لجنة القيم والأخلاقيات، ما يعني سقوطها قبل العملية الانتخابية، فوضعت عينيها صوب “عبد الرحمن سر الختم”.

الالتفاتة نحو قائد مجموعة الإصلاح والنهضة، تأتي فيما أسموه بـ”الخطة (ب)”، مع الإقرار بالتمسك التام بترشيح شداد وبرقو حتى النهاية، ولكن في مرحلة معينة قد تلجأ بعض الاتحادات المحلية للخطة البديلة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى