واشنطن: ندعم عملية تفاوض جدية حول سد النهضة

الخرطوم: الإنتباهة

أعلن المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان، حرص بلاده على دعم ومساندة عملية تفاوضية جدية ومثمرة بين الأطراف الثلاثة وتراعي مصالحها.

وأجرى المبعوث لقاءًا مع وزير الري والفريق التفاوضي أمس، قدم الجانب السوداني خلاله عرضاً مفصلاً لرؤى ومواقف السودان حول سد النهضة، ولماذا يصر السودان على ضرورة التوصل لإتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة.

في المقابل، أكد رئيس مجلس السيادة خلال لقاء منفصل، بالمبعوث الأمريكى على ضرورة التعاون والتنسيق المشترك بين السودان والولايات المتحدة ، لاسيما في قضاياه الكبيرة التى تحتاج إلى تنسيق دولي وإقليمي من أجل المحافظة على الأمن والسلم الدوليين.

وجزم البرهان، بموقف السودان الثابت مع الحل التفاوضي للخلافات بين دولة المنبع ودولتي المصب وضرورة التنسيق المشترك بين الدول الثلاث .

كما شدد على ضرورة التوصل إلى إتفاق بين الدول الثلاث حول قضايا الملء والتشغيل، وأبان أن  إنتشار القوات المسلحة الأخير تم  داخل الحدود السودانية التى أقرتها إثيوبيا في عدد من المناسبات، وحددتها الاتفاقيات التاريخية ولم يتبق إلا وضع العلامات الحدودية بين البلدين.

وأكد البرهان الى  إستعداد السودان للتعاون مع إثيوبيا في حل قضاياها الداخلية انطلاقا من  علاقات حسن الجوار بين البلدين، ودعا  الولايات المتحدة إلى الوقوف مع الحكومة الإنتقالية ومساندتها فى مواجهة تحديات الفترة الانتقالية.

من جانبه أكد المبعوث الأمريكى للقرن الإفريق، أهمية السودان والقرن الأفريقي وأمن البحر الأحمر، للولايات المتحدة، وطالب السودان للوقوف معه لإنجاح مهمته.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى