نهر النيل تتجه لازالة (غسالات) الذهب بالمناطق السكنية والزراعية

تتجه الأمانة العامة لحكومة نهر النيل لازالة ومنع استخدام خلاطات غسالات الذهب ومادة الثيوريا في المناطق السكنية والزراعية ومناطق الرعي بسبب المهددات الصحية من جراء هذه الممارسات.

وتناول اجتماع المجلس الأعلى لحماية البيئة امس برئاسة الأمين العام سامي مصطفى أحمد عثمان رئيس اللجنة، المهددات الصحية لغسالات وخلاطات الذهب المنتشرة في المناطق السكنية والزراعية والرعوية، مشددا على ضرورة إزالة كل الخلاطات والغسالات بهذه المناطق وإيقاف إدخال مخلفات التعدين (الكرتة) من الولايات الأخرى.

واوصت اللجنة بتجهيز أسواق التعدين البديلة لتشمل المعدنين بالمناطق السكنية والزراعية والرعوية، واكدت اللجنة اهمية متابعة الإجراءات القانونية والبلاغات التي تم فتحها في عدد من اصحاب الغسالات والخلاطات.

وأشار الاجتماع الى أهمية الإعلام في التوعية بخطورة المواد الكيميائية المستخدمة في استخلاص الذهب وآثارها الصحية على الإنسان والحيوان والأراضي الزراعية والمياه وتأثيرها على الأجيال القادمة، غير مستبعدين استخدام القوة الجبرية وفرض هيبة الدولة لمصحة المواطن حسب المراسيم الولائية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى