محمد بن زايد: استقرار السودان وأمنه وسلامته ركيزة مهمة

السودان والإمارات يتفقان على حل تعثر التحويلات البنكية

الخرطوم: الإنتباهة

اتفق السودان والإمارات، حل مسألة التحويلات البنكية وتعثرها بين البلدين.

واختتم رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، زيارة لأبو ظبي، استغرقت يومين.

وجزم البرهان، خلال مباحثات ثنائية مع ولي العهد محمد بن زايد، أن السودان حريص على تعزيز مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك مع دولة الإمارات العربية المتحدة في ضوء العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع البلدين وشعبيهما.

من جهته، أكد محمد بن زايد آل، حرص دولة الإمارات على دعم جهود السودان في تعزيز السلام والاستقرار والتنمية خاصة خلال هذه المرحلة المفصلية من تاريخه، انطلاقاً من إيمانها بأن استقرار السودان وأمنه وسلامته يمثل ركيزة مهمة في أمن المنطقة.

كما استعرض الجانبان خلال اللقاء الذي عقد بقصر الشاطئ بالعاصمة الإماراتية أبوظبي بحضور وفدي البلدين القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر، في تصريح صحفي ان ناقشا مسألة التحويلات البنكية وتعثرها بين السودان والإمارات، وذكر ان الجانب الإماراتي وعد بتذليل العقبات وتنظيم زيارة تفصيلية لمحافظ البنك المركزي بالسودان عقب عيد الفطر المبارك للعمل على إزالة العقبات في هذا الجانب.

ولفت خالد إلى ان الجانبين ناقشا ملف استيراد السودان للمشتقات النفطية وانهما توصلا لاتفاقات سيتم تحويلها لوزارة الطاقة بغرض بحثها مع الجانب الإماراتي.

ونوه الي ان السودان والإمارات تطرقا للقضايا الإقليمية التي تهم البلدين من أجل مصلحة الشعبين. ، وأضاف أن اللقاء تناول قضية سد النهضة وتطورات الحدود الشرقية بين السودان وإثيوبيا.

وأكد أن السودان نقل للامارات موقفه الواضح في الاتفاق الذي حسم المسألة منذ العام ١٩٧٢، وتابع: “فيما يلي سد النهضة نقلنا موقف السودان الثابت في أن يتم حل الملف بالتفاوض وما يعود بالنفع لمصلحة الدول الثلاث السودان ومصر واثيوبيا”.

وأكمل: “الجانب السوداني نقل موقفه حول أهمية الوصول لاتفاق ملزم فيما يلي ملء وتشغيل سد النهضة”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى