الاتحادي الديمقراطي يطالب بالقصاص فى زكرى فض الاعتصام

 طالب الحزب الاتحادى الديمقراطى قادة السلطة السيادية والتنفيذية والعدلية باستشعار المسؤلية التاريخية وتقديم الجناة المتورطين فى فض اعتصام القيادة إلى سوح القصاص وقال الحزب فى بيان له بمناسبة الزكرى الثانية لفض الاعتصام انه لايوجد أمام شعبنا من يساوم على قضية شهداء فض الاعتصام مشيراً الى ان المجزرة كان مسرحها القيادة العامة للقوات المسلحة وانها تعتبر أسوأ جريمة سياسية وأخلاقية تسجل في تاريخ السودان المعاصر، ولفت البيان الى ان رصاص الغدر حصد أرواح المئات من الشهداء فضلا عن الاعداد المهوله من الجرحى والمفقودين دون أن يرف جفن لهؤلاء القتلة وانها كانت مجزرة رهيبة خارجه عن القيم الوطنية تدمي القلوب والمشاعر .

مطالبا الثوار بضرورة الاحتفاظ بالسلمية فى مواكبهم واتباع الطرق السلمية التي عرفت بها الثورة النابعة من ديدن الشباب والكنداكات .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى