كلمة البرهان للأمة السودانية بمناسبة عيد الفطر المبارك

 وجه رئيس مجلس السيادة الإنتقالي ، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، خطاباً اليوم للأمة السودانية  بمناسبة عيد الفطر  المبارك.  وهنأ  البرهان الشعب السوداني بحلول العيد  ، وقال “يمر علينا عيد الفطر المبارك هذا العام وبلادنا قد شقت طريق الحرية والسلام والعدالة، وفى سبيل ذلك قدمنا التضحيات الجسام وبذل شبابنا أرواحهم وأنفسهم من أجل نيل هذا المبتغى لذلك يتوجب علينا جميعاً الحفاظ على مكتسبات الثورة العظيمة وأن نحفظ عهد الشهداء بأن نحافظ على مبادئ وأهداف ومكتسبات ثورتهم المجيدة. وحيا رئيس مجلس السيادة الإنتقالي شهداء  السودان  الذين ضحوا بأرواحهم ليبقى الوطن وينعم أهله بالسلام والحرية والعدالة.

وفيما يلي تورد سونا نص كلمة رئيس مجلس السيادة الإنتقالي  الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بمناسبة عيد الفطر المبارك :

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين أيها المواطنون الكرام :  يطيب لي ويسعدني أن أتوجه إليكم بأصدق التهاني وأطيب الأمنيات بحلول عيد الفطر المبارك أعاده الله علي شعبنا وعلي الأمة الإسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركات والعزة والرفعة.   المواطنون الشرفاء : يمر علينا عيد الفطر المبارك هذا العام وبلادنا قد شقت طريق الحرية والسلام والعدالة وفى سبيل ذلك قدمنا التضحيات الجسام وبذل شبابنا أرواحهم وأنفسهم من أجل نيل هذا المبتغى لذلك يتوجب علينا جميعاً الحفاظ على مكتسبات الثورة العظيمة وأن نحفظ عهد الشهداء بأن نحافظ على مبادئ وأهداف ومكتسبات ثورتهم المجيدة.  وأن نبذل مــن أجــل ذلك مـثـــل مابذلـــوا الأرواح والأنـفـس لحمـاية هـــذه الثورة حتى بلوغ غاياتها التى من أهمها بناء الوطن على أسس الحرية والسلام والمساواة والعدالة.  إن هذه الأسس لايمكن تحقيقها فى ظل مانعيشه من تشتت لقوى الثورة وتنامى وتصاعد الخطاب الجهوى والعنصرى وتبنى لغة الإقصاء والتخوين والاتهامات الباطلة من قبل بعض التنظيمات، إن مثل هذه الأمور لهي مهدد حقيقى لمسيرة الثورة ومعطل أول لمطلوبات الإنتقال.  إن ثورة الوعى التى حمل مشعلها الشباب تحتم علينا تفويت الفرصة على المتربصين بمسيرة الثورة والعمل على توحيد الصف الوطنى وتوحيد قوى الثورة والتمسك بمعانى ومضمون شعار الثورة الحرية والسلام والعدالة. المواطنون الكرام : إن مسيرة الإنتقال قطعت اشواطاً مقدرة في مطلوبات البناء الوطني فالسلام قد عم أجزاء مقدرة من وطننا العزيز ونسعى بكل جد لاكمال السلام ليعم كل الوطن , فقد عاد السودان عضواً فاعلاً في المنظومة الدولية باخراجه من العزلة التي كانت مفروضة عليه وتم اصلاح كثير من القوانين والسياسات التي تعزز النمو الاقتصادي والحريات وتصلح الخدمة المدنية لجعل المواطنة هي الاساس لنيل الحقوق واداء الواجبات. التحية لشهداء بلادى في كل ربوع السودان في غرب وجنوب دارفور وبقية مدن السودان الذين ضحوا بأرواحهم ليبقى الوطن وينعم أهله بالسلام والحرية والعدالة ، التحية لكم  جُند السودان وأنتم تسهرون لحراسة حدوده وحماية أرضه. التحية لكم المواطنين الشرفاء الاوفياء سنظل على العهد معكم جنوداً مخلصين لحراسة وحماية الإنتقال وصون وحماية هذا الوطن العزيز . وكل عام وانتم بخير.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى