جنوب السودان تتعهد بالتحقيق في مقتل موظفة إنسانية

تعهدت السلطات المحلية في ولاية شرق الاستوائية بدولة جنوب السودان بالتحقيق في مقتل موظفة إنسانية على يد مجهولين.
وقال الياندرو لوتوك، السكرتير الصحفي لحاكم ولاية شرق الاستوائية! في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، إن “مسلحين مجهولين أطلقوا النار على رتل من السيارات التابعة لمنظمات الإغاثة الدولية الأربعاء بمنطقة شقدوم”، مشيرا إلى مقتل موظفة من جنوب السودان تعمل في منظمة كورديد العالمية.
وأكد أن السلطات تجري حاليا التحقيقات اللازمة لكشف ملابسات الحادث والقبض على المتورطين فيه.
وأوضح المسؤول المحلي أن السيارة التي أقلت الضحية كانت في طريقها لتقديم خدماتها للمواطنين، وقد تم استهدافها من قبل بعض المسلحين، مبينا أن هناك سائقا آخر تعرض لجروح خطيرة في الحادث.
من جهته طالب آلان نواندينهو، مسؤول مكتب الأمم المتحدة لتنسيق العمليات الإنسانية بدولة جنوب السودان، السلطات المحلية ومجتمعات المنطقة بتوفير الحماية والأمن للعاملين في المنظمات الإنسانية بالمنطقة حتى يقوموا بتقديم المساعدات الضرورية إلى المتضررين.
وأضاف نواندينهو قائلا، في بيان له وصلت “العين الإخبارية” نسخة منه اليوم: “مصدوم بهذا المستوى من العنف، يجب على الحكومة أن تقوم بتأمين الطرقات لضمان الوصول الآمن للعاملين في الحقل الإنساني”.
وبحسب المسؤول الأممي فإن الحادث هو الأول لمقتل موظف في المجال الإنساني بجنوب السودان في العام الجاري، موضحا أن عام 2020 شهد مقتل 9 من العاملين في هذا المجال.
وشهدت منطقة شقدوم بولاية شرق الاستوائية العديد من أعمال العنف في الشهر المنصرم، إذ تعرض أحد معسكرات المعارضة المسلحة لهجوم قتل فيه ما لا يقل عن 9 أشخاص، كما استهدف أحد مخيمات النازحين من قبل مسلحين مجهولين انتهى بمقتل 6 أفراد، كما تعرض حاكم الولاية لويس لوبونق لمحاولة اغتيال من قبل مجهولين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى