فتح السجل الزراعي بشمال كردفان لكافة الأراضي الزراعية

أكد المدير العام لوزارة الانتاج والموراد الاقتصادية بشمال كردفان ادريس موسي ادم عمر ان وزارته قامت بفتح السجل الزراعي لكافة الاراضي الزراعية بمناطق الولاية المختلفة في إطار خطة وزارة الانتاج والتنمية الاقتصادية بولاية شمال كردفان الرامية الي تنفيذ مشروع زيادة المساحة الزراعية .

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الي محليتي غرب بارا وسودري المصنفتان ضمن الشريط الرعوي لموقعهما شمال خط 13 وكان برفقته مدراء الإدارات المتخصصة علي رأسهم المهندس طالب مدني محمد الصافي مستشار الوزارة و المهندس عبداللطيف مأمون حمزة مدير إدارة التنمية الزراعية و المهندس قزافي محمد احمد أملس مدير الهندسة الزراعية قيادات الجمعيات ذات الصلة بقيادة الأستاذ إبراهيم ابو قميص ورموز رجالات الإدارة الأهلية برئاسة الأمير سلمان جمعة سهل امير إمارة المجانين وعدد من المهتمين بالشأن الزراعي و الرعوي والغابات . وقال في تصريح لوكالة السودان للانباء بإدارية المزروب محلية غرب بارا أنه استمع ووفده المرافق في لقاء حاشد بقاعة الادارية الي عدد كبير من المزارعين والرعاة ومنتجي الصمغ العربي الذين تناولوا بالنقاش الجاد كافة المشاكل التي تعيق العملية الزراعية المتمثلة في توفير الخدمات الإرشادية ومدخلات الانتاج والوقاية ومكافحة الآفات والتغيرات المناخية وأثرها علي المنطقة وغيرها من المشاكل التي تواجه قطاع الغابات و الثروة الحيوانية وأثر ذلك علي اقتصاديات المجتماعات المحلية .

المدير التنفيذي للمحلية استعرض المقومات الاقتصادية و التحديات التي تواجه الإدارية التي تسكنها 95 الف نسمة موزعة علي 55 مجلس قرية محددا مشاكل الزراعة التقليدية بمنطقة المزروب و استراتيجية معالجتها علي رأسها متابعة الخط الناقل للمياه من البشيري لمدينة المزروب و صيانة مصادر المياه ( الحفائر ) التي توفر المياه للإنسان بجانب 45 الف رأس من الماشية ووقف القطع الجائر الغابات وإنشاء سوق صادر مواشي و قيام محجر بالمزروب لتحقيق التنمية إعادة تشغيل البنوك وغيرها من المطلوبات الأساسية التي تساهم في تحقيق النمو الاقتصادى الذي تهدف الوزارة الي تحقيقه .

وقبل حديث المدير العام لوزارة الانتاج و التنمية استمع الحضور لتقرير شامل حول الاحتياجات اللازمة لضمان نجاح العملية الزراعية و زيادة الانتاج الحيواني والغابي كما شهد الاجتماع مداخلات فنية استمع فيها الي مدراء الإدارات المتخصصة وجدت الاستحسان و الإشادة و التقدير و ذلك لملامستها الاحتياجات المهمة التي يحتاجها المواطن كما أنها أجابت علي كافة التساؤلات التي تدور في ذهن الشرائح المجتمعية المستهدفة. المدير العام للوزارة الانتاج و التنمية الاقتصادية الدكتور ادريس موسي أشاد بالروح الوطنية التي سادت الاجتماع مؤكدا اهتمام الوزارة بإنسان المنطقة و ذلك من خلال تقديم حزمة من الخدمات الأساسية التي يحتاجها المواطن ممثلة في تأهيل الموارد المائية من حفائر وغيرها و التأهيل البيطري عبر المشاركات المجتم المحلي توفير مدخلات الانتاج الزراعي والحيواني داعيا الي ضرورة الاستفادة من إدخال التقانات الزراعية والسعي لاستهداف التوسع الراسي في الزراعة من خلال الإستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة .

ووعد بالإسراع في تكملة إجراءات محجر و شوق صادر المواشي بالمزروب و العمل مع الجهات ذات الاختصاص بإعادة فتح البنوك بالمزروب و قام بتكوين لجنة محلية لضمان مخرجات الاجتماع التي تصب في مجملها علي مصلحة المنتجين بالمنطقة .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى