حميدتى يقف على الاوضاع الامنية بجنوب دارفور

اطلع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، على مجمل الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية بولاية جنوب دارفور. جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه امس  والي جنوب دارفور موسى مهدي. وقال الوالي، إنه أطلع النائب الأول لرئيس مجلس السيادة على مجمل الأوضاع بالولاية خاصة النزاعات القبلية، وأضاف أن الأوضاع بالولاية تشهد استقراراً ملموساً بفضل قوات الدعم السريع ودورها في تأمين المواطنين وعودة النازحين العائدين إلى قراهم والموسم الزراعي والفصل في النزاعات القبلية وعقد المصالحات المجتمعية. وأعلن أن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة تبرعه بشركة نظافة لولاية جنوب دارفور بكامل معداتها، مؤكداً أن الولاية تسلمت سيارات “لاندكروزر” وسيارات أخرى للنظافة كدفعة أولى. وأكد مهدي أن قوات الدعم السريع تقوم بأدوار إيجابية في ولاية جنوب دارفور، موضحاً أن القوات أسهمت في استقرار الموسم الزراعي بشهادة أهل جنوب دارفور الذين أكدوا أنه الموسم الوحيد الذي خلا من النزاع بين المزارعين والرعاة نتاج جهد الدعم السريع في التأمين. واعتبر الوالي أن قوات الدعم السريع استطاعت اختراق مناطق تحت سيطرة حركة عبد الواحد محمد نور بجبل مرة لإحضار الطلاب لامتحانات الشهادة في منطقة “كاس” العام الماضي، وقال إن الدعم السريع العام الحالي يعمل على إحضار الطلاب لأداء الامتحانات وعودتهم، واعتبره عملاً مقدراً، يوضح القفز فوق كل الإثنيات والقبليات. وذكر موسى أن قوات الدعم السريع هي القوات الوحيدة القادرة على دخول معسكرات النازحين بالزي الرسمي بخلاف القوات الأخرى، وقال إن القوات تؤمّن مناطق عودة النازحين بالولاية وتحظى بثقة كبيرة بين العائدين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى