التحقيق مع صديق والسنهوري حول فض الاعتصام وترتيبات للاستماع لعرمان ومريم

الخرطوم: رندا عبد الله

حققت اللجنة المستقلة في فض الاعتصام، مع القياديين السياسيين صديق يوسف، وعلي السنهوري.

في الوقت نفسه، كشف مصدر باللجنة لـ”الإنتباهة” استكمال التحقيق مع بعض الأشخاص الذين لم تتمكن اللجنة من الاستماع إليهم خلال الفترة السابقة من ضمنهم ياسر عرمان، ومريم الصادق.

من جهته، نفى عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي صديق يوسف، أن تكون لجنة التحقيق في فض الاعتصام قد وجهت له اتهامات تتعلق بالحيثيات المنسوبة لعبد الرحيم دقلو شقيق محمد حمدان حميدتي، التى وجه فيها اتهامات لعدد من الحرية والتغيير بأنهم وقعوا ووافقوا على فض الاعتصام.

 وأوضح صديق لـ”الإنتباهة” أمس، أنه أقر أمام لجنة التحقيق فى فض اعتصام بأنه كتب مقالا فى وقت سابق أتهم فيه المجلس العسكري بمسؤوليته عن فض الاعتصام بإعتباره كان يمثل حكومة السودان فى ذلك الوقت.

وأبان أنه أوضح في إفادته للجنة أن الاتهامات التى ساقها فى مقاله للمكون العسكري يعضدها اعتراف عضو المجلس العسكري شمس الدين كباشي، بأنهم وضعوا خطة لفض الاعتصام وحديثه هذا موثق بالفيديو.

وفى سياق متصل أكد صديق، انه مثل أمام لجنة التحقيق فى مكتب رئيس اللجنة نبيل أديب، وأن بقية أسئلة التحقيق كانت عادية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى