حمدوك يؤكد دعم مبادرة الإدارة الأهلية

الخرطوم: الإنتباهة

التقى رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك اليوم الخميس، بوفد المبادرة الأهلية القومية على مستوى السودان لوقف العدائيات والصلح بين المكونات الاجتماعية في محلية قدير بولاية جنوب كردفان. وحضر اللقاء، والي الولاية د. حامد البشي، الذي أوضح في تصريح صحفي أن رئيس الوزراء عبر عن شكره لوفد المبادرة وقدم لهم التوجيهات اللازمة، مشيراً إلى أن وفد المبادرة سيتوجه للولاية خلال الأيام القادمة.

وجدد والي ولاية جنوب كردفان التزام حكومة الولاية بالعمل مع الإدارة الأهلية ذات الحكمة التاريخية التراكمية في فض النزاعات، مؤكداً عزم حكومته على رتق النسيج الاجتماعي في هذه البقعة الطبية من جنوب كردفان الحبيبة. وكشف الوالي عن تلقيه عددا من المبادرات الأهلية، معلناً ترحيبه بها مؤكداً دعم حكومته للمبادرات القائمة حالياً.

وطالب البشير المكونات الأهلية في محلية قدير بالتحلي بالحكمة. وأضاف “الفشا غبينتو خرب مدينتو”، معرباً عن شكره لأعضاء وفد المبادرة الأهلية القومية برئاسة الأمين العام للإدارة الأهلية بالسودان الناظر بشرى الصائم، كما طالب المكونات الأهلية في محلية قدير بترجيح صوت العقل ووقف العدائيات والتوصل للصلح.

من جانبه أوضح الأمين العام للإدارة الأهلية بالسودان الناظر بشرى الصائم أن الإدارة الأهلية سبق وأن أسهمت في حل مشكلة كادوقلي الكبرى.

وعبر عن اطمئنان الإدارة الأهلية على أنها تمضي بصورة ممتازة والتزام الأطراف بما تم الاتفاق عليه، مؤكداً استعداد الإدارة الأهلية لحل النزاع الدائر في محلية قدير ورتق النسيج الاجتماعي بين المكونات الاجتماعية، معرباً عن شكره لوالي ولاية جنوب كردفان لإشراك الإدارة الأهلية في كافة القضايا المتعلقة بالولاية، كما شكر السيد رئيس مجلس الوزراء على تبنيه لهذه القضية وإشراك وفد الإدارة الأهلية في المساعدة على حلها، مبيناً أن د. حمدوك بارك هذا المسعى، وأكد دعمه له.

وأعلن الأمين العام للإدارة الأهلية بالسودان أن الوفد سيسافر خلال اليومين القادمين إلى محلية قدير للقاء المكونات الأهلية والتوسط في حل النزاع بينها باعتباره ديدن الإدارة الأهلية في حل المشاكل بين القبائل بالأعراف والتقاليد السودانية المعروفة والمتوارثة على مستوى الأجيال.

 

 

 

 

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى