قيادي بالتغيير: هتاف الشرطيين ضد قيادتهم صورة حقيقية للتدهور بالمؤسسات العسكرية والأمنية

الخرطوم: رندا عبد الله

 قال القيادى بتحالف الحرية والتغيير محمد عصمت ماحدث أمس، إن هتاف بعض منسوبي الشرطة ضد وزير الداخلية وقيادة الشرطة يمثل صورة حقيقية للتدهور الذى ضرب جميع المؤسسات الأمنية والعسكرية.

 وأكد عصمت لـ”الإنتباهة”، أن الثورة طالما نادت بضرورة إصلاح وهيكلة المؤسسات الامنية والعسكرية وتجديد عقيدتها العسكرية.

وفى سياق متصل لم يستبعد ان يكون النظام البائد خلف ماحدث بساحة الحرية لوزير الداخلية، وأضاف: ” كل الخراب بالبلاد يقف من ورائه نظام الحكم البائد”, وأشار فى نفس الوقت ان جموع الثوار ستخرج فى ذكرى ٣٠ يونيو من أجل تعزيز دور الحكم المدني وتكوين جيش واحد مهمته حراسة الحدود وصيانة الدستور وبقية مطالب الثورة والقصاص العادل لاسر الشهداء، إلا انه قلل من أهمية وجود الشرطة في تأمين التظاهرات معتبرا ان كل الثورات السودانية من أكتوبر ٦٤، وأبريل ٨٥، وديسمبر ٢٠١٨ لم تتم تحت حماية الشرطة والمؤسسة الأمنية لأنها كانت تطلق الرصاص الحي والبمبان على المتظاهرين والثوار.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى