مباحثات بين حمدوك ومبعوثي الترويكا حول مبادرته

الخرطوم: الإنتباهة

أجرى رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، مباحثات مع مبعوثي الترويكا، حول مبادرته “الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال – الطريق إلى الأمام”.

وبحث لقاء بين الطرفين أمس، مبادرة حمدوك، والتي أوضح المبعوث النرويجي أندري ستيانسن، أنها مبادرة بنّاءة ويمكن أن يكون لها الأثر الكبير في الدفع بعملية السلام وبكامل البلاد نحو التحول الديمقراطي.

وأكّد ستيانسن أن اجتماعهم مع رئيس الوزراء كان مهماً للغاية، مُعبِّراً عن استمرار زيارات مبعوثي الترويكا للبلاد للتشديد على إظهار دعمهم للانتقال التاريخي نحو الديموقراطية والسلام والرخاء والذي سيستفيد منه كل السودانيات والسودانيين.

في سياق آخر، تلقى حمدوك تنويراً من مبعوثيّ الترويكا حول زيارتهم لكاودا.

وقدّم مبعوثي الترويكا لرئيس الوزراء تنويراً ضافياً حول الزيارة التي استغرقت يومين لمنطقة كاودا بولاية جنوب كردفان، والتي تأتي في إطار دعم عملية السلام الشامل بالبلاد، في سياق الالتزام بالتوافقات السابقة بين الحكومة والحركة الشعبية وصولاً لإعلان المبادئ الذي تم توقيعه في مارس من العام الحالي.

وقال ستيانسن، عقب اللقاء أن الزيارة لكاودا كانت زيارة ضرورية ومهمة وبناءة، كما عبّر لرئيس الوزراء عن أن النقاشات التي أجروها مع قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال والمواطنين هناك ستساعد في الدفع بعملية السلام للأمام.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى