لجان المقاومة: توقف مناقشة مقاعد اللجان فى “التشريعي” مع مركزي التغيير

الخرطوم: رندا عبد الله

طالبت لجان مقاومة شرق النيل عضويتها تقديم قوائم الترشيح في المجلس التشريعي.

في ذات الوقت، اشارت لجان مقاومة برى انه لم يتم حتى الان تواصل مع اللجنة الجديدة برئاسة كمال بولاد الخاصة بالمجلس التشريعى.

وقال عضو لجان مقاومة الحاج يوسف صابر الجاك لـ”الإنتباهة” أن لجان المقاومة غير راضية بتمثيل عضوين لكل محلية بولاية الخرطوم لكنها نسبة لتأخير التشكيل تريد التعجيل بقيام المجلس.

ونوه الى لجان المقاومة بشرق النيل طالبت عضويتها عبر اعلان بتقديم قوائم الترشيح ولكن مسالة المشاركة لم تحسم بعد وخاضعة للمشاورات.

من جهته كشف عضو لجان مقاومة برى مصعب، عن توقف الاجتماعات مع المجلس المركزى للحرية والتغيير بخصوص مناقشة مقاعد اللجان فى التشريعي.

وأشار إلى أن آخر تصور قدم من المجلس المركزى، هو الخاص بمقعدين لكل محلية بالولاية منوها الى ان لجان المقاومة لم يردها اي تواصل رسمي بخصوص المقاعد من اللجنة المكونة برئاسة كمال بولاد لاستكمال المجلس التشريعي.

وتابع: “لا يوجد توافق من لجان المقاومة على تصور مركزى التغيير القاضي بمشاركة ممثلين من لجان المقاومة لكل محلية”.

فى نفس الوقت الذي اكد عدم وجود طريقة متفق عليها فى تحديد المقعدين، وبرر ذلك لان الخرطوم كبيرة جدا تتضمن سبعة محليات فكيف سيتم التوافق على المقعدين.

في ذات السياق، كشف عضو لجان مقاومة بحرى محمد عبيد، عن مشاورات تجري فى لجان المقاومة بخصوص مقاعدها في البرلمان.

وأضاف: “لكن الموقف المتفق عليه ان اللجان، رافضة حتى الآن النسبة المخصصة لها في التشريعي”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى