وزير الصناعة: إقالة مدير شركة السكر وفق القانون

ربك: هالة حافظ

 جزم وزير الصناعة ابراهيم الشيخ، بأن اقالة مدير شركة السكر السودانية تمت بحسب المادة ١٠٤ بقرار رئيس الوزراء.

وأوضح الشيخ، في تصريحات صحفية أثناء زيارة لمصنع سكر النيل الأبيض أمس، أن قرار رئيس الوزراء أوكل ادارة الشركة لوزارة الصناعة حسب صلاحياتها.

 ونبه الى ان المدير العام للشركة عمل على تكوين مجلس إدارة للشركة غير مستوفي للشروط ودون اثر وقيمة قانونية ولم يراع المعايير المطلوبة، وإن إقالته جاءت استجابة لمطالب العاملين التي تمثلت في ١٢ سبب منطقي، وأفضت الى تراجع الانتاج لحوالي ٥٣ ألف طن في حين ان تصميمه يهدف الى ٣٥٠ الف طن.

كما نوه اليخ، إلى الصراعات الجانبية لمدراء القطاعات المختلفة التي تدير الشركة، وقال إن المدير ابعدها واقصاها وظل يدير الشركة عبر مجموعة مقربين وكأنه جمد الشركة وبدء يتعامل مع منظومة خارج الهياكل الوظيفية للشركة.

 وذكر أن اقالة مدير الشركة التزام واستجابة لمطالب العاملين البالغ عددهم ٤.٦١١ شخص، وابان ان تلك الاصوات لا يمكن تجاوزها او انكارها، وكشف عن توصية من العاملين لتعيين مدير بعينه، له تاريخ طويل في الأداء والعطاء لمصانع السكر.

من جانبه اكد وزير الزراعة والموارد الطبيعية الطاهر حربي إن مشروع سكر النيل الأبيض يعاني نقصا في توفير الاحتياجات المادية والبالغ قدرها ١٣٦ مليون دولار لانتاج ٤٥٠ الف طن وذلك لتسيير العمل وتحريك عجلة الإنتاج بالسرعة المطلوبة والقوة القصوى.

وأعلن حربي الاتجاه لحل المشكلة بالتنسيق مع شركاء المشروع، وأوضح ان هناك مشكلات قانونية، وصفها بـ “غير المنطقية”.

كما وصف الوضع بـ المشوه” و =تعهد بمعالحته فورا، حتى يستطيع منافسة المنتج المستورد.

في سياق متصل كشف مدير سكر النيل الابيض الدسوقي الوقيع، عن حجم المديونية المترتبة على الشركة التي تجاوزت ٥٠٠ مليون دولار خلال اكثر من ٢٠ عاما.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى