دقلو: حسم وجود قوات حركات الكفاح المسلح خارج المدن مع قادتها

الجنينة: الإنتباهة

قال نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان حميدتي، إن الدعم السريع خرج من رحم القوات المسلحة، وأن قانون الدعم السريع تم إجازته بواسطة البرلمان.

وأشار دقلو في خطاب بمقر الفرقة (15) مشاة بمدينة الجنينة أمس، ، إلى التنسيق المشترك بين كافة المنظومة الأمنية ، لافتاً إلى إنها ظلت العين الساهرة في كل البلاد، وأكمل “هذا واجب عليها ولا تنتظر الشكر من احد”.

ووجه بفرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، وقال إن الدولة لن تسمح بالفوضى نهائيا.

وأضاف أن الدعم السريع خرج من رحم القوات المسلحة، لافتاً إلى أن قانون الدعم السريع تم إجازته بواسطة البرلمان، وزاد قائلا ” لو لا القوات المسلحة لم يكن هناك دعم سريع “.

وشدد دقلو على أهمية حسم مظاهر الانفلات الأمني ومعالجة الظواهر السلبية وعدم حدوث أى فوضى داخل مدينة الجنينة، وأنه لن يسمح لأي شخص بحمل البندقية بخلاف قوات فرقة السيطرة المناط بها حفظ الأمن داخل المدينة.

كما أعلن رفض انتهاج أي حركة مسلحة القيام بعملية التجنيد، وأضاف: “اتفقنا مع قادة الكفاح المسلح، أن تكون قواتهم في الخارج، وأن يتم تدريبهم في معسكرات التدريب، وذلك في إطار انفاذ بند الترتيبات الأمنية، مضيفاً أنه لابد من حسم الأمر فوراً.

وتابع” ستكون هناك إجراءات صارمة لمنع حمل السلاح وارتداء الكدمول ولبس الزي العسكري وقيادة سيارات عسكرية لغير القوات النظامية، وإخراج قوات حركات الكفاح المسلح إلى خارج المدن وإلزامها بمواقعها  لحين انفاذ الترتيبات الأمنية”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى