والي القضارف يتعهد بتنمية وتطوير الشريط الحدودى

تعهد والي القضارف د/سليمان علي محمد موسى بالاستمرار في تنمية وتطوير الشريط الحدودي بتوفير كل الخدمات التي تعمل استقرار المنطقة

 وحيا لدي تدشينه بمنطقة ودكولي بمحلية القريشة برنامج استزراع الحيازات الصغيرة للفقراء والمساكين بالمنطقة الذي ينفذه ديوان الزكاة بالولاية القوات المسلحة لاعادة الاراضي بالشريط الحدودي  بعد ان كانت خارج حضن الوطن لاكثر من خمسة وعشرون عاما كما حيا الوالي مجاهدات اهل المنطقة ودورهم الكبير في ثورة ديسمبر المجيدة

 وقال ان الثورة اتت للتغيير للاحسن واحداث التنمية المطلوبة واوضح سليمان ان حكومته وعبر مؤسساتها المختلفة ستعمل علي تطوير المنطفة بالزراعة المطرية والبستانية علي طول نهر العطبرواي كما اكد دعمه لقطاعات الشباب والمرأة باعتبارهما القوي الحية وذلك بايجاد التمويل اللازم لكل المشروعات الانتاجية التي تدفع بهذه الشريحة وتعزز من الانتاج

ووجه الوالي الجهات المعنية بتنفيذ المشروعات التنموية والخدمية التي تحدث التغيير المطلوب معلنا عن تفعيل دور مؤسسة التمويل الاصغر بالولاية بعد مراجعتها داعيا انسان المنطقة الي تكامل الجهود الرسمية والشعبية لتحقق الاهداف المرجوءة

من جانبه أكد امين ديوان الزكاة بالولاية الاستاذ الهادي محمد احمد ان برنامج استزراع الحيازات الزراعية للفقراء والمساكين بالشريط الحدودي يهدف الي استقرار المنطقة بالقشقتين الصغري والكبري في مساحة تفوق (12)الف فدان بتكلفة مالية تبلغ (140)  مليون جنيه تستهدف (2400) اسرة كما اشار امين الولاية الي المشروعات التي يعمل عليها الديوان بالمنطقة خاصة فيما يلي الجمعيات التعاونية الزراعية والزراعة البستانية وذلك بتمليك وحدات الري البستانية والتي بلغت اكثر من (100) وحدة علي طول الشريط الحدودي واكد امين الزكاة بالولاية المضي قدما في انفاذ المزيد من المشروعات مشيرا الي ان هذا البرنامج جاء بتوجيه مباشر من والي القضارف وبرعاية من امين ديوان الزكاة الاتحادي

و اكد المتحدثون في الاحتفال علي اهمية المشروع في بناء منظومة زراعية تحقق الانتاج والاستقرار بكل قري الشريط الحدودي داعين الحكومة الي انفاذ المزيد من المشروعات التنموية في محاورها المختلفة

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى