العيكورة يكتب: من العيكورة إلى الفاتح جبرا

بقلم/ صبري محمد علي(العيكورة)

خاص ب (الانتباهة اونلاين ومتاريس)

وها قد بلغني عبر هذه الصحيفة وصحيفة (متاريس) عن رسالتين تلقتهما من الكاتب الصحفى الاستاذ الفاتح جبرا بانه قد اصابه اذي من ما كتبنا فى مقالين عبر الانتباهة ومقال عبر متاريس يقول اننا اصبناه باذي فيها . حقيقة لم نعتاد الاساءة الشخصية مطلقا ولا نستنكف ان نعود للحق متى ما تبين لنا خطأنا و لا ننكر ان للقلم ذلات اما وقد اوذي الاستاذ القامة الفاتح فلا نملك سوي الاعتذار له وان كان
قد جانبه الصواب فى تفسير عبارات

لم نقصدها .
واتمنى صادقا ان يعذرنا للاستاذ القامة الفاتح ان اصبناه بغير قصد
كما اطمئنه باننا لم نربّ على ان نسعد بالآم الاخرين .
استاذنا الفاتح اتمنى ان تكون قد احسست بحرارة الكلمة وسخر يتها التى لم تفارق كتاباتكم ! فتري كم هم عدد الذين تالموا وصبروا ؟ ولم يتوعدوا برفع قضايا الجرائم المعلوماتية واوكلوا الامر لخالق السماء ؟ وعلى كل حال فذاك بينكم وبينهم وبين الله اما وقد تاذيت مما كتبنا فلكم العتبي حتى ترضوا .
واتمنى ان تبقى قضايا الوطن مطروحة للراي العام حتى تنجلي الحقيقة وما اشرنا له عبر هذه الصحيفة عن خط (هيثرو) لم نكتبه افتراءا بل نقلا عن مواقع اخبارية معروفه و ما زلت اتمنى من استاذنا الفاتح ان يدلى براية فى موضوع (عدم بيع الخط) فى ظل ما ادلي به شاهد الاتهام السادس فى القضية المنظورة امام القضاء ونكرر اعتذارنا مرة اخري للاستاذ الفاتح
قلم تعلمنا منه بعضا مما نكتب
غفر الله لى ولكم وتقبل منا ومنكم صالح الاعمال.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى