جره قلم.. بخيته امين تكتب: غاندي المعجزه

لم يبلغ العشرين لكن حجم الذكاء لديه يفوق الوصف و نسبه الاصرار تسابق عمره و عون والده. وحيد و امه امال مهدي يمثلان رقما قياسيا في الدفع بابنهما لملايين الاميال لينجح و يسجل اصرارا يشبه غاندي…
رحلا به الي امريكا ليرفع شعار (اعاقه. شنو انا زول جميل و بساعد الاطفال و عندي قناة و يتابعوني الملايين و عندي اصدقاء امريكان و معظمهم اطباء و انا واهب حياتي للغير و يوماتي اتحدي الاعاقه. اعاقه. شنو و اجزم انا اقود سيارتي هذه. بنفسي وتتكلم انجليزي مظبوط و علي اليو تيوب غاندي موجود و ابتكاراتي متعددة و في لشوارع جمهوري بحبوني بحب و اوزع هاتفي لافرح بارتفاع نسبه الاصدقاء و اقول لمن اجلس و اتحاور معهم انا امدرمان و امي و ابوي مصدر نجاحاتي عربتي هذه التي اتجول بها في شوارع امريكا من اختراعي برائتنا داير اي شاب او شابه عندو اعاقه يرفع شعار ( اعاقه شنو )
يا اهل الحكم في السودان داير اقول ليكم جملة مفيدة ( معاق ربنا وهبة صفه نادرة اسمهاالابداع الخفي و الذكاء المستتر ) تعاملوا مع ناس الاعاقة بهذا المفهوم. الرباني و انتظروا النتيجة المذهلة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى