برنامج الغذاء العالمي يعد بحل مشكلة المفصولين المعتصمين بالفاشر

قال نائب المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي ايدى راو الذي زار ولاية شمال دارفور أمس في تصريح صحفي ان هناك جهودا ماضية لحل مشكلة الحراس الأمنيين السابقين الذين تم فصلهم من البرنامج منذ العام 2011 والذين جددوا اعتصامهم منذ أكثر من شهرين امام مكتب برنامج الغذاء العالمي بالفاشر مطالبين بما وصفوه بإستحقاقاتهم عن الفصل التعسفي وجبر الضرر وفرق الزيادة السنوية وبدل الساعات الاضافية والمبيت الليلي . وقال المدير الاقليمي لبرنامج الغذاء العالمي إن هناك جهودا يقوم بها المكتب القطري لحل مشكلة المفصولين عبر المسارين القانوني والإنساني . وكان والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن قام في أول أيام عيد الأضحى بزيارة ميدانية إلى خيمة الاعتصام المفتوح لحراس الأمن السابقين ببرنامج الغذاء العالمي حيث أشاد نمر خلال مخاطبته المعتصمين بسلمية الاعتصام مؤكدا وقوف حكومة الولاية ودعمها لهم .

وقال إن مثل هذه الاعتصامات تمثل الثورة ونهج الدستور القائم على أساس الحرية والعدالة والسلام. وقال ممثل الموظفين المفصولين ” حارس أمني سابق ” يدعي خالد محمد ادم لـ(سونا) انهم قاموا خلال الفترة الماضية بمخاطبة رئاسة البرنامج بروما عبر عدد من المكاتبات طالبوا من خلالها توفيق أوضاعهم ، مشيرا الي أن رئاسة المنظمة قد وعدتهم عبر رسالة مكتوبة بمعالجة الأمر ولكنها لم تف بذلك

واضاف ادم ان جملة المبالغ المستحقة التى يطالب بها المفصولون والبالغ عددهم ١٥٠ شخصا تترواح مابين 15 -20 مليون دولار . ومن جهته أكد ابراهيم محمد يحي ” مترجم سابق” استمرار الوقفات الاحتجاجية السلمية حتي يتم رد حقوقهم كاملة . وأبدي عبد الله اسحق عبد الرازق” أحد المفصولين ” استغرابه من أن يقوم برنامج الغذاء العالمى بتقويض قانون منظمة العمل الدولية بفصلهم تعسفيا دون أن يحدث اي إخلال من جانبهم بذلك القانون .

وأضاف لـ(سونا) “ان برنامج الغذاء العالمي أُنشأ ليأخذ بأيدي المساكين والغلابة فى كافة دول العالم ، ما كان لها أن تظلم من كانوا جزءا منها فى يوم من الأيام ” .

وقال ستستمر وقفاتنا الاحتجاجية السلمية حتي نحصل علي حقوقنا .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى