تجدد المعارك الطاحنة بين الجيش الإثيوبي وقوات تيقراي

الخرطوم: الإنتباهة

وقعت في اقليم بحر دار الإثيوبي، معارك عسكرية عنيفة بين الجيش الإثيوبي وقوات التقراي ومليشيات الامهر.

ووفق تلك المعارك توغلت قوات تقراي أمس نحو مدينة “قندر” في اتجاه منطقة وير تابور ومنطقة ورثا” بعد ان سيطرت علي مناطق “ولديك وقاشينا وسانكا وكبيرو وموجا ولا لبيلا”.

كما نجحت قوات التقراي في قطع الطريق بين بحر دار وقندر وبعض المناطق الأخرى.

فيما اعلنت عدد من القوميات الاثيوبية عن تحالفها للقتال مع التقراي منها جبهة تحرير اقاو بمنطقة كدريم ولاليبيلا بعد سقوطهما من الامهرا والجيش الفدرالي الاثيوبي علي يد التقراي فيما نجح مقاتلو جبهة تحرير اقاو إدارة مدينة سقوطا وبسطت سيطرتها مما دفع سلطات الامهرا بالدفع بتعزيزات عسكرية ارترية من معسكر سادة الارتري بعد ان تلقو تدريب قتالي متقدم وتم نقل القوات بالطائرات المروحية.

من جهة أخرى توقعت مصادر خاصة ارتفاع أعداد اللاجئين الإثيوبيين الي داخل الأراضي السودانية عبر مناطق تايا والقلابات والأسرة.

ورشحت أنباء عن فرار أعداد كبيرة من كبار الموظفين والمواطنين من مناطق الامهرا بعد المواجهات المستمرة، حيث هرب الي خارج اثيوبيا مدير الأمن والمخابرات السابق وحاكم إقليم الامهرا السابق تمسقن طرونا.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى