الطرق القومية.. صيانة أم ترقيع ..!!!

مدني : هنادي النور
إغلاق العديد من مداخل المدن والقرى أصبحت ظاهرة متكررة بسبب الحوادث  التي في بعض الطرق القومية بجانب المشاكل المتكررة في موسم الخريف وقطع الطرق ما دفع المواطنين إلى سلوك طرق طويلة وعشوائية وتواجه الطرق القومية في البلاد مشاكل وتحديات عديدة ومورثة وأغلب الطرق التي تعتبر شريان الحياة تواجه سوء حالة العديد من الطرق ما أدى إلى تدهور حاد في سلامة المركبات ووفيات متكررة .
وبالأمس بدأت الهيئة  القومية للطرق والجسور برنامج الصيانة الدورية القومية بعد توقف أكثر من شهر بسبب فصل الخريف  .
وطالب والي ولاية الجزيرة د. عبدالله إدريس الكنين بضرورة المعالجات الجذرية للطرق القومية
أن طريق مدني المناقل  يحتاج إلى إعادة تأهيل وصيانة لأهميته القصوى  في التنمية ..
موضحاً  أن تأهيل شبكة الطرق القومية بالجزيرة  يعني إنسياب الحركة الإقتصادية والصحية لإرتباط  الطرق بكل أوجه الحياة منوهاً إلى ضرورة الاستمرار في العمل دون انقطاع.
فيما وقف وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور عبدالله يحي أحمد  على استئناف الصيانة في الطرق القومية بعد توقف بسبب فصل الخريف.وشهد إنطلاقة صيانة طريق الخرطوم مدني الغربي منطقة أم مغد والتي تتواصل حتى الكيلو 20 ود مدني.
مطالباً بتضافر الجهود وأن تكون مصلحة السودان هي العليا.

تحديات
أقر المدير العام جعفر حسن آدم بوجود  جملة من المعوقات التي تواجه  صناعة الطرق في السودان.
أجملها في كيفية وضع  الترتيبات مع الوضع الحالي في ظل إرتفاع الأسعار  التي أدت إلى توقف التشييد الجديد للطرق بجانب التحدي الآخر  هو صيانة الطرق مشيراً إلى إرتفاع طن الاسفلت إلى ٦٠ الف جنيه
وقال جعفر في تصريحات صحفية  أمس أن هدفهم الحفاظ على الموجود من الطرق  بإعتبارها رصيداً قومياً.
وقال إن التشييد الجديد يواجه إرتفاع الأسعار  وأن خطابات الضمان تآكلت بسبب إرتفاع الأسعار مما  دفعهم  للاستفادة من المواد الموجودة.
مشيراً إلى أعمال الصيانة التي تجري حالياً رغم هذه التحديات.

حمولات زائدة
وفي هذا الاطار قال  أن  الشاحنات المصرية ليست وحدها التي تحمل حملات زائدة وإنما في كل الطرق السودانية تواجه حمولات زائدة مؤكداً أن الشاحنات السودانية  تحمل حوالي  ١١٠ طن متجاوزة الحد المسموح به وهو ٥٦ طناً وقال فرضنا غرامات عالية على المصريين مما دفعهم للإلتزام بالحمولات المسموح بها
معلناً عن ترتيب وتنسيق داخلي لاستيعاب التمويل الجديد مبيناً أن عدد من الطرق  تم عرضها على نادي باريس والدول العربية وأن من بين هذه الطرق طريق  العقبة البديل وطريق الأبيض – النهود وطريق الفاشر – كبكابية – الجنينة.
جازماً أن الهيئة فتحت الوضع للتمويل الداخلي وتقوم بعملية التدريب الكامل من الداخل حول أنظمة التمويل المالية وأجازت التمويل التشاركي مع القطاع الخاص.
وقال جعفر  إن كافة الطرق مصممة بطرق عالمية بل تحتاج لرفع قيمة الطرق. حسب قيمة التمويل مؤكداً أن طريق عطبرة الجيلي سيكون أول الطريق  المزدوجة التي سيتم تنفيذها. وأضاف أن الوصول إلى طريق خمسة نجوم يحتاج إلى وضع علمي دقيق
مشيراً إلي وضع خطة لصيانة طريق  الخرطوم جبل أولياء وأنه تم إنشاء  إدارة للسلامة المرورية بالهيئة

مواصفات اللساتك..
وفيمايتعلق بالحوادث مرورية  في الطرق القومية جزم أننا لا نبرئ الهيئة من ما يحدث من حوادث  مرورية بيد أنه دمغ بأن  ٨٠ ٪ من تلك الحوادث هي  تصرف سائقين ومستخدمي الطريق  إضافةً إلى مواصفات اللساتك وعدم جاهزية المركبة.
وأكد أن الصيانات الدورية تقوم بها الهيئة من مواردها الذاتية  وأن وزارة المالية  وافقت على تمويل طريق  أم القرى بالجزيرة
مشيراً إلى تكلفة تشييد  الكيلو  جديد من الطرق وقال  لن نشيد طريق  ان تتوفر كافة السلامة المرورية مؤكداً أن طريق سنار القضارف الشرقي  سيدخل في موازنة العام الجديد
تقاطعات..
وأكد مدير قطاع الخرطوم بالهيئة القومية للطرق والجسور مهندس طارق محمد خير أن طريق مدني الخرطوم يعتبر شيخ الطرق في السودان مشيراً إلى استئناف عمليات الصيانة في هذا الطرق وطرق أخرى تشمل طريق الخرطوم جبل أولياء وطريق مدني المناقل إضافة إلى التنسيق مع ولاية الخرطوم لصيانة بعض الطرق التي بها تقاطعات مشتركة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى