رئيس مجلس الوزراء ينعي شهداء قسم شرطة فوجا بغرب كردفان

بقلوبٍ مؤمنة بقضاء الله وقدره نعى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك ومجلس الوزراء للشعب السوداني كافة، الرقيب شرطة ياسر حامد وعريف شرطة محمد سليمان محمد، إثر تعرض قوة مشتركة بقسم شرطة فوجا بمحلية النهود بولاية غرب كردفان لهجوم غادر من مجموعة تتكون من حوالي 150 شخص أثناء قيامهم بواجبهم المهني والوطني بحماية مجتمعاتهم من انتشار الجريمة والسلاح غير الشرعي، وإصابة الملازم أول هشام التاج عبد الله رئيس القسم، والضابط الإداري للمحلية وإتلاف مباني القسم والمحلية، كما اعتدوا على سوق فوجا وطواحين الذهب.

إننا إذ نتقدم بتعازينا لأسر الشهداء وأصدقائهم وزملائهم وعارفي فضلهم، وللشعب السوداني عامةً في هذا المُصاب الكبير، نبتهل إلى الله جلّ وعلا أن يتقبلهم قبولاً حسناً وأن يغفر لهم ويرحمهم وأن يُدخلهم الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء وأن يشفي المصابين، وإننا كذلك على يقين بأن محاولات الغدر والنيل من قوات الشرطة والقوات النظامية وهي تحمي مُقدرات شعبنا على كامل التراب الوطني لن تُثنيها عن أداء واجبها المقدس في بسط سيادة حكم القانون، ومن جانبنا لن نألوا جهداً ولن ندّخر عوناً إلا ونقدمه لهذه القوات لأداء دورها الوطني على الوجه الاحترافي الأمثل الذي يتوقعه شعبنا منها.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى