ترك يهاجم في كل الاتجاهات.. الشرق.. تصعيد خطير

سواكن: محمد الامين اوشيك
بسرعة غير طبيعية نفذ أنصار المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بشرق السودان برئاسة الناظر سيد الأمين تِرك اغلاق الطريق القومي في أكثر من خمس نقاط، وشمل ثلاث نقاط بولاية البحر الأحمر منها محطة (العقبة) المؤدية لموانئ البلاد ببورتسودان ومدينة سواكن ميناء الركاب الاوحد ومحطة أوسيف على الطريق القاري مع مصر، كما شمل الإغلاق منطقتين بولاية كسلا وثلاث مناطق بولاية القضارف بدأت من الحد الفاصل بين ولايتي القضارف والجزيرة جنوباً عند منطقة الخياري وحتى محطة (الزيرو) بمجمع سدي أعالي عطبرة وستيت.
ورهن المجلس الاعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة فتح المعابر ورفع الاعتصام من بوابات المؤسسات، بخيارات منها تنفيذ توصيات مؤتمر سنكات او حل الحكومة الانتقالية وتكوين حكومة كفاءات وطنية غير حزبية، او تكوين مجلس عسكري بتمثيل كل الاقاليم. وقال رئيس المجلس الاعلى والعموديات المستقلة وناظر عموم قبائل الهدندوة سيد محمد الامين ترك خلال كلمته امام انصاره امس السبت بسواكن: (في حال تراخي حكومة الفترة الانتقالية في تنفيذ المطالب سيستمر التصعيد الى ان يتم اسقاط الحكومة كلها), وجدد الناظر ترك رفضه التفاوض مع مدنيين قائلاً: (لا نقبل التفاوض مع مدنيين بعد اليوم)، واكد وقف التصعيد حسب التطورات وحسب تعامل الحكومة مع الحدث. كما اكد ان تنفيذ الإغلاق سيكون جزئياً ويستهدف حركة الشحن والبضائع بين الموانئ وبين العاصمة الخرطوم وبقية أنحاء البلاد، واستثنى في خطابه البصات السفرية وحركة المركبات الخاصة بالشرطة والإسعاف والمنظمات.
ملكية لا ناشطون لا
وفي ذات السياق اكد رئيس المجلس الأعلى للبجا والعموديات المستقلة الناظر ترك، رفضه القاطع لمسار الشرق، وطالب بتخصيص منبر تفاوضي خاص بقضايا الشرق، واشترط الناظر ترك في التفاوض ان يكون المفاوضون من الجانب العسكري وحددهم بـ (وزير الدفاع ووزير الداخلية وقائد الدعم السريع ومدير المخابرات), وهاجم الناظر ترك قيادات المجلس الأعلى للسلام وقال: (من المعيب ان يطالب قيادات السلام باستخدام القوة والضرب لفض الجماهير من الاعتصامات). هذا قال في خطابه امام بوابة سواكن: (ان فتح المعابر والميناء يأتي بعد التأكد من حل الحكومة الانتقالية الحالية وتكوين حكومة مدنية من كفاءات وطنية غير حزبية, او التأكد من تكوين مجلس عسكري سيادي من ستة اعضاء يمثلون كل اقاليم السودان بتمثيل عضو لكل اقليم، وإلا سيستمر التصعيد الثورى وعزل الخرطوم من الشرق نهائياً، ووقتها لنا قرار آخر).
السنهوري وسلك في فتيل
وفي ذات الاتجاه قال ترك: (لدينا معلومات تؤكد ان السنهوري والوزير خالد سلك طالبا بحسم الاحتجاجات بالسلاح والضرب، ونحن لا ترهبنا تصريحات الضعفاء والقاتلين لطموحات شعبهم)، وقال ان عمارات الخرطوم لن تدوم وان السلطة (ضل ضحى)، وقال: (التضامن مع اهلنا في الشمال والوسط قرار اتخذناه ولا رجعة عنه ولو كره الملحدون).
حكم ذاتي
وذهب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الى أن استجابة المواطنين لنداء رئيس المجلس الأعلى الناظر تِرك بإغلاق الطريق القومي فيها رسالة للمركز للاعتراف بنشاطه كمجلس نظارات، رغم أن المجلس لم يكن مرشحاً من كل القبائل وغير مسجل، بل أن هناك عدداً من المجموعات خالفته وآخرون أيضاً تحفظوا بآرائهم، ورغم ذلك تمت الاستجابة السريعة من جماهير الشرق، واتجه البعض الى ان رسالة المركز أمنية أكثر مما تكون سياسية، الأمر الذي جعل الجميع يشك في أن المجلس مدعوم ومسنود بالجانب العسكري، وهذا ما سخر منه الناظر ترك في حديثه قائلاً: (الضامن شنو اذا فاوضت الناشطين والملحدين؟).
هذا واستمر اغلاق الميناء منذ اول امس الجمعة، تنفيذاً لدعوات المجلس الاعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة. واعتبر متابعون عدم اهتمام حكومة الفترة الانتقالية وعدم الاستجابة لمطالبهم انه وضع قضايا الشرق على صفيح ساخن لبيع عدد من الموانئ البحرية والساحل.
وفي ذات الاتجاه اعلن المجلس الاعلى لكيانات الشمال بالتزامن مع لقاء ترك بمدينة سواكن، تضامنه التام مع اهل الشرق والخطوات التي تم اتخاذها وسيلة للضغط على الحكومة المركزية للاستجابة للمطالب التي تقدموا بها, وطالب بيان أصدره المجلس امس السبت تلقت (الإنتباهة) نسخة منه، الرأي العام العالمي ومنظمات المجتمع المدني بالاضطلاع بدورها لضمان وصول الاجسام المتحالفة لنيل حقوقها المشروعة اسوة بالاقاليم التي نالت حقها كاملاً، وجاء في البيان: (إن المجلس الاعلى لكيانات الشمال سيسلك كل الطرق التي كفلها الدستور للحصول على الحكم الذاتي)، وطالب البيان بقيام انتخابات عاجلة لانهاء ما وصفها بالفوضى الأمنية والاقتصادية والضبابية السياسية بسبب اتفاق جوبا.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى