مبارك الكوده يكتب: خربشات علي دفتر نكسة الثورة

مبارك الكوده
—————————————-
( ١ )
لا حول ولا قوة الا بالله :
يقول الشاعر حميد له الرحمة والمغفرة :
يفيض النيل ٠٠ نحيض نحنا !!
يظل حال البلد واقف ٠٠ تقع محنه !!
ولا النيل القديم ياهو ٠٠ ولا يانا !!
نعاين في الجروف تنهد ٠٠ ولا يانا !!
رقاب تمر الجدود تنقص ٠٠ ولايانا !!
متين إيد الغبش تتمد لا قدام ولا قدام
تتش عين الظلام بالضو !!
تفرهد شتلة لا هدام ولا فيضاً يفوت الحد !!
عقب يانيل تكون ياكَ !
ونكون أهل البلد بالجد !
لقد وقفت البلد ووقعت المحنة يا حميد وبالفعل اصبحنا ( لا يانا ) !! لا يانا في كل شيء !! تكالبت علينا الامم كما تتكالب الاكلة علي قصعتها !! سُرقت منّا الثورة التي كنا نعول عليها كثيراً !! فُجعنا في رجال كنا نعدهم من الأخيار !!
والسؤال الذي ينبغي ان يقال :
أين السودانيين من كل هذا الذي يجري ؟
واين الثورة ؟
واين القوات المسلحة ؟
واين الشرطة ؟
بل !!
اين اخلاق الرجال ؟
واين الجنرال البرهان !! واين المنقذ حمدوك !! واين الفريق حميدتي ؟
واين الرجولة نفسها ؟
ولا حول ولا قوة الا بالله !! ولك الله يا وطني ٠

( ٢ )
ترك مرق :
————-
يشيع البعض ان من وراء هذا الحراك المعارض للحكومة هم الكيزان !! فأنا لا انفي هذا الاتهام ولا اثبته كحقيقة تنظيمية !! ولكن تجربتي السياسية المتواضعة !! وعقلي البسيط يؤكد أن :
(١) الكيزان يؤيدون هذا الحراك كافراد وهذا واضح من خلال تعليقاتهم في الاسافير ويدعمونه لانهم يعارضون هذا النظام وفي تقديري هذا حق تكفله لهم معاملة الحكومة ٠
( ٢) وكذلك المفصولين بمحاكم تفتيش لجنة التفكيك واسرهم واقاربهم والاصدقاء والذين يتعاطفون معهم بلا شك هم مع هذا الحراك ٠
(٣) وكل السودانيين الذين لهم راي في اليسار العريض فهم مع هذا الحراك ٠
( ٤) والثوار الصادقين و الذين اصبح لهم رأي واضح في هذه الحكومة فهم بلا شك مع هذا الحراك ٠
( ٥) القحاته الذين لم يستوزروا ولم يجدوا لهم ( عضة ) فهم مع هذا الحراك بمبدأ مافيش حد أحسن من حد ٠
( ٦ ) انا مبارك الكوده مع هذا الحراك طالما هو يسعي لاسقاط هذه الحكومة ويطالب بحكومة كفاءات وباجراء انتخابات ومثلي كثير وبالمناسبة كل هذه الفئات صنعتها سياسات الحكومة الخرقاء وبالذات لجنة التفكيك ٠٠ ويبدو لي ان المسرحية قد انتهت ان لم يكن اليوم فغداً ٠

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى