بنك التصدير والاستيراد الرومانى يستأنف التعامل مع السودان

قرر بنك التصدير والاستيراد الروماني استئناف التعامل مع السودان في مجالات الصادر والوارد وتمويل الاستثمارات الرومانية بالسودان.

وأكدت عدد من كبرى الشركات الرومانية الرغبة في الاستثمار بالسودان بالتركيز على مجالات الآليات والتكنولوجيا الزراعية والطاقة المتجددة والأغذية والخدمات والبنية التحتية والصناعات المختلفة.

وكشف مدير عام بنك التصدير والاستيراد الروماني كورينا فيولوبيز الذي كان يتحدث الاحد في أعمال الملتقى الاقتصادي السوداني الروماني الذي نظمته أمانة العلاقات الخارجية باتحاد أصحاب العمل السوداني وغرفة التجارة والصناعة الرومانية عبر تقنية الفيديو كونفيرنس عن مشاركة 46 من كبرى الشركات السودانية والرومانية.

وأوضح أمين العلاقات الخارجية بالاتحاد عبد الحليم عيسى تيمان أن إعلان مدير بنك التصدير والاستيراد الروماني استئناف تعاملاته مع السودان يأتي في إطار جهود الاتحاد الخارجية لاستئناف التعاملات المصرفية مع دول العالم.

وقال تيمان إن الخطوة تتيح الفرصة واسعة لقيام شراكات استثمارية بين البلدين.

وأبان أن الملتقى حقق نجاحا كبيرا وشهد تفاهمات مشتركة بين الشركات السودانية والرومانية ستظهر نتائجها في القريب العاجل.

وأبان أنه شهد مشاركة شركات رومانية لديها خبرة سابقة للاستثمار بالسودان في مجالات الطاقة والاستكشاف النفطي ومصفاة بورتسودان ومستودعات الشجرة.

ولفت الى ان الملتقى امن على اهمية التعاون وتبادل الخبرات ونقل التكنلوجيا واقامة شراكات استثمارية لتعزيز وزيادة التعاون بما يحقق مصالح البلدين.

يشار إلى أن الملتقى شهد مشاركة كبرى الشركات السودانية في مجالات مختلفة منها شركة سكر كنانة، الشركة السودانية للتوليد الحراري، الجهاز الاستثماري لصندوق الضمان الاجتماعي، شركة الصمغ العربي، البنك السوداني السعودي، جمعية الصداقة السودانية الرومانية وممثلي الاتحادات القطاعية التجارية والصناعية والزراعية والانتاج الحيواني والنقل والصناعات الصغيرة والحرفية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى