مصرع السويدى صاحب الرسوم المسيئة للرسول حرقا فى حادث مرورى 

لقى رسام الكاريكاتير السويدي، لارش فيلكس، مصرعه، الأحد، إثر تعرضه لحادث سير مروع، برفقه عناصر الشرطة المسؤولين عن حراسته، إذ كان يعيش تحت حماية قوات الأمن منذ نشره رسومات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم فى العام 2007م واهدر تنظيم القاعدة وقتها دمه .

وقال موقع (aftenposten) السويدي، إن فيلكس (75 عاماً) مات حرقاً بعد تعرضه لحادث سيارة مروع مع اثنين من عناصر الشرطة المرافقين له، في حادث تصادم بشاحنة على الطريق السريع E4 خارج ماركارد في السويد.

وقال قائد الشرطة الوطنية السويدية، أندرس ثورنبرغ، في بيان صحفي: “ببالغ الرعب والحزن الشديد تلقيت رسالة مفادها أن زميلينا والشخص الذي قمنا بحمايته ماتوا بعد ظهر الاحد”.

وبحسب الشرطة السويدية، فإنه من غير الواضح كيف وقع الحادث، لكن سائق الشاحنة التي اصدمت بسيارة فليكس نقل إلى المستشفى ويعالج هناك.

ونال الرسام السويدي، لارش فيلكس، شهره عالمية بعد نشره رسماً مسيئاً للنبي محمد، في صحيفة (نيركيس اليهاندا) اليومية عام 2007، مرفقاً مع مقال حول أهمية حرية التعبير.

وأعلن، فيلكس، عام 2013 عن عرض رسومات جديدة للنبي محمد، في معرض بمدينة مالمو السويدية، التي تسكنها أعداد كبيرة من المهاجرين المسلمين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى