شعبة المخابز: ثلاث خيارات للحكومة، بشأن الخبز

الخرطوم: هنادي النور

قدمت شعبة المخابز ثلاث خيارات للحكومة، بشأن الخبز.

وأكدت أن حال إصدارت تسعيرة جديدة فإنه لابد من استصحاب دعم تكاليف الإنتاج، وأن يكون الدعم كامل حتى لا يكون هناك مبرر لنقص الوزن.

أما الخيار الثاني للشعبة يدعو إلى ضرورة أن يكون الدعم يوجه للمواطن وتحرير كامل للخبز، وان تكون المنافسة شريفة بين المخابز، بينما يمثل الخيار الثالث أن تلزم الحكومة بدعم مدخلات الإنتاج أو تذهب في اتجاه للتحرير الكامل، وان يكون العمل بنظام مزدوج بمعنى في الفترة الصباحية للمخابز المدعومة والمسائية التجاري.

وكشف نائب رئيس الشعبة اسماعيل عبد الله لـ”الإنتباهة” عن توفق 80 بالمئة، من المخابز بسبب نقص حصة الدقيق إلى 10 بالمئة، وطالب الحكومة بضرورة الجلوس مع أهل الشرق وحل الأشكال وأردف: ” مالم تكون الرؤية واضحة سيتم إغلاق كامل للمخابز”.

ومن جانبه أقر مدير عام وزارة التجارة عبد المجيد محمد بنقص كمية الدقيق المطحون إلى 12 ألف جوال بدلا عن 30 ألف جوال سابقا، بيد أنه ذكر أن هناك مخزون مقدر بالولايات لعمل توازن من خلال سحب كميات للخرطوم.

وكشف عن دخول مطاحن سيقا وسين لدائرة الإنتاج اليوم.

وتخوف من إغلاق الشرق أكثر قائلا ” سوف يخلق أزمة ” وقطع بأن هناك جهات تعمل على استغلال الأزمة خاصة أصحاب المطاعم والكافتيريات، وقال إنه سيكون التعامل معها “قاسي جدا”.

وأفصح عن رصد جملة من المخلفات لهذه المخابز.

وشدد اي مخبز يرفع الاسعار من غير مبرر خاصة وأن تكلفة مدخلات الإنتاج لم يحدث بها تغيير كبير سيكون التعامل حاسم، وهدد بأن الخطوة القادمة لكل المخابز التي تكرر المخلفات سيتم سحب الرخصة منها.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى