سلفاكير لفك عزلة (آبي) و إثيوبيا تبدأ الحرب على التقراي

أعدها:المثنى عبد القادر

حذر عمدة بلدية جوبا كالستو واني المواطنين من الجلوس في محلات بائعات الشاي تحت الأشجار ومناقشة الأمور السياسية، وبرر ذلك لأنها تشجع الفوضى،وفي (فيديو) مصور أبدى العمدة إنزعاجه من ما أسماهم الجالسين في محلات بائعات الشاي، التي من خلالها يناقشون الشؤون السياسة في البلاد، ورفض ذلك لأنها تتم تحت الاشجار،وأعتبر ذلك بمثابة التدخل في أمور الحكومة، وبرر ذلك لأنه عبرها يتم تكوين مجالس غير رسمية، ويقرر من خلالها تشكيل وحل  الحكومات إفتراضياً، ووصفه بالأمر الخطير، وأوضح أنه يوليه إهتماماً خاصاً، وأشار أن رئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت هو الوحيد من يقرر تعيين وإعفاء المسؤولين ،وتابع بأن على الطلاب الذهاب إلى المدارس، والقوات لوحداتهم ، وأنهم ممنوعين من مناقشة أية قضية سياسية تحت الأشجار،فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

السيسي يستقبل سلفاكير

أكد رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت ، أن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد تحدث عن إجراء مفاوضات مع جبهة تحرير التقراي وهو ما لم يحدث،مشيراً إلى أنه أيضاً تلقى وعداً منه باستمرار المفاوضات حول سد النهضة بعد تشكيل الحكومة الجديدة في أكتوبر، وهذا لم يحدث أيضاً ، وقال سلفاكير خلال المؤتمر الصحافي بعد ظهر أول أمس (الأحد) في قصر الإتحادية الذي أجراه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أنه مع بحث مع السيسي التطورات الجارية في شرق إفريقيا والقرن الإفريقي وكيفية إحتواء تداعياتها المحتملة على دول المنطقة ، في المقابل أكد الرئيس السيسي أن التوصل لإتفاق ملزم بشأن سد النهضة يعزز الاستقرار بالمنطقة ككل ويفتح سبل التعاون بين دول حوض النيل ،موضحاً إن القاهرة سنظل سنداً قوياً لدولة جنوب السودان وستواصل جهودها لتعزيز السلام والاستقرار ،في السياق أكد السيسي أن الدولة المصرية تدعم بشكل كامل جهود رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، مشيراً أنه تم تبادل وجهات النظر بين الدولتين الخاصة بالمشكلات الإقليمية التي تهم البلدين وعلى رأسها التطورات الحادثة في شرق إفريقيا.

وتشير (الإنتباهة) إلى أن الرئيس سلفاكير يسعى لفك العزلة الدولية والإقليمية عن الرئيس الإثيوبي آبي أحمد الذي يواجه ضغوط الهجمات من جميع جبهات الأقاليم المسلحة بقيادة جبهة تحرير التقراي،بالإضافة للجمود في ملف سد النهضة والعزلة الدولية عقب طرد آبي أحمد لموظفي الأمم المتحدة من البلاد ، و كانت الحكومة الإثيوبية وعدت الرئيس سلفاكير بالحصول على الكهرباء لمدة خمسة سنوات مجاناً من سد النهضة مقابل التحالف معها ، يذكر أن سلفاكير خلال خطابه في حفل تنصيب آبي أحمد الأسبوع الماضي أكد أن دولة جنوب السودان جزء من إثيوبيا ، في تتطور متصل شرع الجيش الإثيوبي الفيدرالي بشن هجمات واسعة النطاق أمس (الإثنين) استخدمت خلالها الدبابات والطائرات المقاتلة والمدافع وطائرات الدروان على جبهات الكفاح المسلح التي تقودها جبهة تحرير التقراي،وذلك بحسب بيان حكومة إقليم التقراي المنتخبة.

يضاف أن سلفاكير أختتم زيارته إلى القاهرة أمس (الإثنين) في زيارة استغرقت يومين رافقه خلالها مستشار الشؤون الأمنية توت قلواك ووزير شؤون الرئاسة الدكتور برنابا ماريال بنيامين ووزير الخارجية والتعاون الدولي مييك أيي دينق ونائب مدير جهاز الأمن الجنرال لويس نتالي ، وكان في وداعه بمطار جوبا الدولي النائب الأول للرئيس الدكتور رياك مشار.

وفي هذا الصدد قال أستاذ العلوم السياسية الدكتور المصري طارق فهمي، إن زيارة رئيس جنوب السودان سلفا كير إلى القاهرة زيارة في غاية الأهمية، تؤكد عمق العلاقات المصرية مع دولة جنوب السودان، فهي علاقات تاريخية واستراتيجية،وأوضح فهمي أن القاهرة تقوم بدورها تجاه دولة جنوب السودان، فهناك تبادل في الخبرات والمشروعات المشتركة، وتعاون في مجالات الإقتصاد والاستثمار، فدولة جنوب السودان طلبت المساعدة من الدولة المصرية خلال الفترة الماضية،وتابع: هناك تنسيق أيضاً بين مصر ودولة جنوب السودان في عدة ملفات مهمة مثل ملف الأمن المائي فهو ملف دائم في العلاقات، وعملية تنمية العلاقات التجارية بين البلدين،وأكد أستاذ العلوم السياسية، أن توقيت الزيارة له دلالته، من حيث أهمية التحرك المصري الكبير تجاه دولة السودان وفي دول حوض النيل مما يؤكد على توجه مصر نحو بناء علاقات أكثر استقراراً و رسوخاً مع أشقائها خاصة السودان، وأختتم قائلاً: هناك أيضاً إتفاقيات لإحياء بعض المشروعات وهذا ما سيتم في الزيارة،  بالإضافة للتنسيق في مواجهة الإرهاب وأيضاً القضايا الخاصة محل إهتمام دول حوض النيل.

مواصلة إضراب المستشفى

واصل العاملون في مستشفى جوبا التعليمي في الإضراب ليوم الثالث بسبب إنخفاض الأجور وعدم الدفع لأكثر من خمسة أشهر بالإضافة لعدم دفع حوافز مخاطر كوفيد -19 ، حيث عبر العاملون الصحيون أنهم غير راضين في  استمرار استيلاء الموظفين من خارج المستشفى على استراحات الأطباء.

ميزانية لضحايا الفيضانات

صادق مجلس الوزراء برئاسة الرئيس سلفاكير ميارديت على مبلغ (10) مليون دولار لصالح المتضررين من الفيضانات في سبع ولايات في جميع أنحاء البلاد،وفي حديثه لوسائل الإعلام عقب إجتماع مجلس الوزراء قال مايكل مكوي لويث وزير الإعلام والإتصالات والمتحدث الرسمي بإسم الحكومة بأن الحزمة التي صادق عليها مجلس الوزراء تهدف إلى دعم المتضررين من الفيضانات،كما وجه مجلس الوزراء وزير الشؤون الإنسانية بمواصلة مراقبة جميع المناطق المتضررة وخاصة ولاية أعالي النيل حيث غطت المياه معظم المحافظات.وكشف مايكل مكوي أن الفيضانات أثرت بشدة على المواطنين ويجب إعادة توطينهم في مناطقهم الأصلية لأنهم لا يملكون أي شيء في الوقت الراهن وكل ما يحتاجونها هو إنقاذهم الآن على حد قوله.وأكد مايكل مكوي أن الأموال ستوزع على ثلاث مراحل تبدأ بالمساعدات الطارئة ومرحلة ما بعد الفيضانات وأخيراً مرحلة استعادة سبل العيش،ويذكر أن العديد من المناطق في جنوب السودان تتعرض إلى موجة من الفيضانات.

نوفمبر حد أقصى

حددت حكومة ولاية أعالي النيل شهر نوفمبر موعداً نهائياً لإخلاء منازل النازحين في ملكال،وأكدت وزيرة الثقافة والشباب والرياضة حفصة جاك نياويلا،إن الخطوة تهدف إلى تشجيع النازحين على العودة إلى منازلهم والمشاركة في عملية البناء،وفي السابق طلب النازحون من الحكومة التدخل لطرد السكان غير الشرعيين الذين استولوا على منازلهم عندما فروا في بداية الحرب الأهلية عام 2013م.

رياح عاتية

دمرت رياح عاتية صالة أفراح في حي (شركات) في جوبا وأدت الرياح لتدمير خيام وكراسي المناسبة الخاصة بحفل الزفاف ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

حادث في جوبا

إصطدمت سيارة شاب بشاحنة صرف صحي متوقف خارج فندق (أمارات كلاسيك) في جوبا.

عبور على الأقدام

أجبر مواطنو جوبا على عبور جسر النيل سيراً على الأقدام بعد إزدحام مروري ضخم صباح أمس ،وكانت الحكومة أغلقت الحكومة أحد ممرات الجسر لإصلاحه.

مبعوث خاص

عين الرئيس اليوغندي يوري موسيفيني رئيس الوزراء السابق أماما مبابازي مبعوثاً خاصاً له لدولتي جنوب السودان وإثيوبيا،ويأتي هذا التطور بعد أيام من قيام كل من جنوب السودان و يوغندا برفع القيود عن التأشيرات لمواطني كلا البلدين،ويعزي المراقبون تعيين المبعوث الخاص لتطوير العلاقات المتبادلة والطويلة الأمد بين جنوب السودان ويوغندا ،منها المصالح الأمنية وتدفق اللاجئين وإنعدام الأمن بالإضافة لتكامل السوق في المستقبل والتجارة الثنائية لأن هذه المسائل تشكل موضع قلق للرئيس موسيفيني.

آليات العدالة الإنتقالية

دعا إجتماع لأصحاب المصلحة بالحكومة الإنتقالية بدولة جنوب السودان والإتحاد الإفريقي إلى تخصيص التمويل الكافي للإسراع في إنشاء آليات العدالة الإنتقالية في إتفاقية السلام،وشمل أصحاب المصلحة مواطنين من الأوساط الأكاديمية والحكومة والمجتمع المدني والشباب والجماعات الدينية،كما إنضم إلى الورشة التى إنعقدت في جوبا خبراء من كينيا وروندا والكونغو وتشاد.

إعتقال أب

قامت الشرطة في مقاطعة أويل الغربية بشمال بحر الغزال في جنوب السودان، بإعتقال أب، بتهمة جريمة مقتل إبنه بإطلاق النار عليه ،وقال مفتش شرطة مقاطعة أويل الغربية دينق ماطون أكوت، إن المواطن تونق دينق مبيور، في السبعين من العمر، أعتقل بتهمة قتل إبنه كون، (25) عاماً بالرصاص، وقالت الشرطة، إن الجريمة وقعت نتيجة خلافات عائلية بين الأب والإبن، أدت إلى مقتل الإبن بالرصاص على يد والده، مبيناً أن الشرطة ستقوم بنقل المتهم في الجريمة إلى سجن نيامليل لإجراء المزيد من التحقيقات،من جانبها أدانت الناشطة زينب إبراهيم، عضو منتدى السلام النسائي بولاية شمال بحر الغزال، جريمة القتل، قائلة: إن هناك إرتفاعاً في مثل هذه الحالات في الولاية، ونحث الناس على إيجاد وسائل سلمية لحل النزاعات لتقليل الخسائر في الأرواح.

أمراض جلدية

شكا اللاجئون الجنوب سودانيين في معسكر الكشافة للاجئين في ولاية النيل الأبيض ، من إنتشار أمراض جلدية وسط الأطفال في المعسكر.وقال رئيس المخيم النور الواك، ، أن أمراض جلدية إنتشرت في المخيم وسط الأطفال بصورة كبير، مطالباً مفوضية العون الإنساني في السودان والمنظمات العاملة في المجال الصحي، بضرورة توفير العلاج ومعالجة مسببات المرض.وقالت اللاجئة ميري فاقان، مسؤولة المرأة في المخيم، أن أمراض الجلدية إنتشرت وسط الأطفال من عمر سنة وحتى سن التاسعة، مشيرةً إلى أن المرض يصيب الأطفال في الرأس ويؤدي إلى تساقط الشعر،وقالت ميري، أن العلاج غير متوفر في المعسكر.

دكتور عبدالله برج

نال رئيس المجلس الإسلامي لدولة جنوب السودان الشيخ عبدالله برج درجة الدكتوراة بتقدير إمتياز من جامعة أمدرمان الإسلامية ظهر أمس الأول (الأحد) في مجال أصول الفقه بعنوان (العادة محكمة) وتطبيقاتها على مسائل الأحوال الشخصية في الزواج والطلاق والحضانة والنفقة.

 

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى