سهيل احمد يكتب: ياشعب احرس حمدوك.. شعلة الثورة الصامدة

بقلم سهيل احمد سعد الارباب
خلال خمس دقايق اجهض حمدوك كل مخططات سرقة الثورة وسرقة ارادة الشعب والتى بذلت فيها المافيات وعصابات وكارتيلات الفساد ومخابرات الدول المتامرة ماقضوا فيه شهورا لانجازه…
ياشغب احرس حمدوك…فقد يحاولون اغتياله وقد اصبح عدوهم الاول والصخرة التى تكسرت امامها كل احلامهم وقد وعدهم الشيطان بجمعهم وامناهم كثيرا .
حتى صدقوا انفسهم واصبح يتبختر فى الساحات كل سفيه وساقط ويدعى وصاية الثورة وحراستها.
حمدوك…يدالله ورحمته للشعب الصابر المنهوب عقود وعقود
حمدوك ايقونة الثورة التى تجهض كل مؤامرات الخونه والمتامرين والخاقدين
وعملاء مخابرات الدول الماكلة عرقنا عقود وعقود والان تقود الخونه لسرقة كل المستقبل
وحمدوك يزيق من طلب حل مجلس الوزراء طعم الحنضل فإما أن يكونوا رجالا وينفذوا الانقلاب أو يخجلوا ويتوبوا ويتعلموا ان التاريخ لن يعود للخلف
وكل كوارث الانقاذ فى كل شى مصيرها نار الثورة وارادة الشعب .
فلن يسرق ارادة الشعب برشوة مال نهب من ثرواته. ولن يبيع ارادته ويفوضها الى مافيات وخونه..
ولن يكون امن الشعب بيد مرتزقة وتجار حروب ومافيات محلية واقليمية

ولن يكون هناك غير جيش واحد قادم على اساس قومى وعقيد وطنية ومافى زول يقول جيشى وحقى
مضى زمن الفوضى والرتب الوهمية والترقيات الخاصة
وياشعب حدد مصيرك ولاتدعى الجهل فكل الحقايق بيدك وتعرف من يشترى يومك ليسرق كل مستقبلك
وتعرف الذى يلوى زراعك ويبتز ارادك لتركع …ويحولك الى عبد لديه وكل مصيرك بيده ويرشوك بحقك المسروق بيده.
الامر بيد الشعب….الخضوع للابتزاز ولى الزراع والمال الملوث بالدماء…..كما سقط معلمى الكنترول..والركوع لارادة من وراء ذلك ويخسر كل شى للابد استقلال وطنه ومستقبله ومستقبل ابنائه وحريته. وكرامته.
او الصمود والصبر وابتلاع المر…ويكسب استقلال اردادته ووطنه مستقبله ومستقبل ابنائه وكرامته.

لايلوم احدا الا نفسه ولايدعى جهلا وثورة الانترنت وفرت كل المعلومات لادراك اهداف كل الاطراف ومن خلفهم ولمصالح من
ولا مكان للحياد…..ان تختار الموت واقفا …او ان تختار الحياة عزيزا

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى