إسحق احمد فضل الله يكتب: صورة دون هتاف

=====
ودون هتاف/ أستاذ عبد العزيز/ نشرح.
* وصورة ما يجرى بعضها هو حمدوك والبرهان والسفارات واعتصام القصر ومسيرة قحت والشيوعى و… و..
* وعن البرهان ومعنى ما يفعل قالوا.
* كل احد يرى ما يجرى.

  • وكل أحد يرى ان الحل هو الجيش.
    * وكل احد يعلم ان الجيش يرى ما يراه المواطن وانه اكثر وجعاً وكل احد (يعلم).
    * لكن لا احد يعلم لماذا لا يرى البرهان ما يراه كل احد.
    * والمواطن يبحث عن تفسير.
    * والتفسير يتجه الى كل اتجاهات الدائرة.
    * والمثقفون يعرفون قصة ماركيز وفيها الزوج الذى تطارده عصابة لقتله يجرى الى البيت والزوج تبقى له خطوات للدخول، لكن الزوجة تحت مشهد الرعب تغلق الباب والقتلة يدركون الزوج ويقتلونه. والقصة فيها سطر اخير صغير يتساءل:
    * ترى هل كانت الزوجة تغلق الباب بدافع الرعب ام بدافع آخر محسوب؟
    (٢)
    * والسودان كان عصر الخميس ينتظر لقاءً حاسماً بين حمدوك والبرهان، وحمدوك يتخلف بدعوى الارهاق.
    * والقراءة عند الناس تقول ان من حول حمدوك نقلوا له مشهد المظاهرة والفشل المخيف.
  • ولعلهم جعلوا حمدوك يفهم أن من حول البرهان نقلوا له المشهد ذاته.
    * وان البرهان والآخرين كلهم يعرف ان المظاهرة كل ما فعلته هو انها كشفت ان قحت لم يبق لها احد.
    * وان مشاهد الخميس كانت هى الحلقة الاخيرة.
    * ومدهش ان الحلقة الاخيرة كان بطلها هو الشيوعى.
    * فالحزب الشيوعى كان يعلم ان مظاهرة ام درمان كانت تريد اقتحام البرلمان.
    * ومن هناك يعلنون تعيين ود الفكى بديلاً للبرهان.
    * ويعلنون نهاية المجلس العسكرى
    * و… و..
    * والشيوعى يحتك بالامن ويطلق الهياج، والهياج يطلق العراك والبمبان.
    * والحكاية باظت..
    (٣)
    * ولقاء حمدوك/ البرهان يؤجل حتى اليوم السبت.
    * ومجموعة حمدوك تعلم انه لم يبق لها الا السفارات.
    * وتعلم كذلك ان السفارات مع الغالب فى كل نزاع.
    * وفى البحث عن خطة بعضهم يسأل موجوعاً عن (العبقرى الذى يقود اعلامنا والذى يجعلنا سخرية العالم).
    * قال: الزول دا يطلق فى المواقع مظاهرات مصر والجزائر ويقول للناس انها مظاهرات قحت.
    * قال: الزول دا ما عايش فى زمن الانترنت… وانهم شايفين الدنيا؟
    * قال: والمصيبة ان العبقرى دا ينقل المظاهرات المصرية (وناسا ووجوههم بيض) ويقول ديل نحن.
    * صرخ يقول: حتى العلم المصرى ما شافو.
    * والمواقع بالفعل جعلت التزييف هذا شهادة من قحت على انها فقدت كل الناس.
    * والسخرية من مظاهرة قحت كانت هى انس اعتصام القصر.
  • وصلاة الجمعة فى القصر كان الصبى (كالوشا) ينظر الى الحشد هناك ثم يسأل والده:
  • ابوى… ديل ناس الاعتصام؟
    والاب يقول: ديل ربعهم والا خمسهم.
    * والصبى يقول: والله يا أبوى ديل عشرة مرات قدر مظاهرة شارع الستين امس..
    (٤)
    * لكن الحل يتجه الآن الى تجاوز خطوط كثيرة.
    * فالولايات تتجه الآن الى تجاوز الاعتصام الى احتلال مواقع الدولة.
    * (وشندى فعلت هذا).
    * وقناة (الجزيرة) التى تسأل عنها ــ استاذ عبد العزيزــ ما يجعلك لا تدهش لموقفها هو
    * الاعلام بطبعه يجرى خلف الخبر الساخن.
    والخبر الساخن دائماً هو…. الاخير.
    و (الجزيرة) لا تنقل الآن اخبار الاعتصام لانه اصبح (خبر بايت).
    * و (الجزيرة) تنقل هجوم قحت على البرلمان لأنه خبر ساخن
    وتقول إن (الجزيرة) (رابطت) فى نقلها الدائم لاعتصام رابعة فى مصر لسببين:
    * الاول لا نريده.
    * والثانى هو ان اعتصام رابعة كان يتعرض لعنف يومى.
    * والحمد لله ان الاغنية السودانية تمضى الآن كما هو مخطط لها
    ايقاع هادئ.
    * حتى يأتى التسليم الهادئ.
  • فهمت…؟
اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى