موقع فرنسي: التغيير في مسار الخرطوم يعيد خلط الأوراق بالكامل

باريس: الإنتباهة

قال موقع فرنسي، إن التغيير في مسار الخرطوم يعيد خلط الأوراق بالكامل.

تحت عنوان “بوتين يدفع يقدم بيادقه في السودان”، قال موقع Mondafrique الفرنسي إن التعاون بين موسكو والخرطوم يتعزز بعد الانقلاب الأخير الذي قام به الجنرال عبد الفتاح البرهان.

وأضاف الموقع الفرنسي أنه بينما كان يفترض أن يساهم انسحاب السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، والمساعدات الأمريكية الضخمة، وإعادة جدولة ديونه، وإعادة العمل بنظام مؤسسات بريتون وودز، في تسريع التعاون العسكري بين السلطات الانتقالية والمستشاريات الغربية، إلا أن هذا التغيير في مسار الخرطوم يعيد خلط الأوراق بالكامل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تدهور العلاقات بين الخرطوم وواشنطن على خلفية الانقلاب العسكري قد يفتح آفاقا إضافية أمام الجهات الروسية غير الحكومية للعمل في السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى