اتجاه لاجازة قانون الرضاعة الطبيعية ومنع استخدام الألبان الصناعية للمواليد بالخرطوم

كشفت وزارة الصحة ولاية الخرطوم عن اتجاها لاجازة قانون الرضاعة الطبيعية للأطفال الرضع من عمر يوم الي ست أشهر واعطاء النساء العاملات اجازة لارضاع اطفالهن ، مشيرة الي القانون يسهم في حماية الأطفال من امراض سوء التغذية والتقزم ويحمي الامهات من أمراض سرطان الثدي، كما كشفت عن ارتفاع نسبة الرضاعة الطبيعية لدي الأمهات بالبلاد الي 50٪.
و قالت مسؤولة التغذية بالإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة ولاية الخرطوم هناء حاكم،لدي مخاطبتها حملات رفع الوعي في المدونة الدولية لقواعد تسويق بدائل لبن الأم لمتخذي القرار، والذي نطمته الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية ادارة صحة الأم والطفل بوزارة الصحة ولاية الخرطوم، بالتعاون مع إدارة التغذية والشراكة مع منظمة الصحة العالمية، بفندق برادايس، ان الوزارة وضعت السياسات والقوانين بجميع محليات الولاية للحد من ظاهرة استخدام الألبان الصناعية، لافتة الي انها ظاهرة اجتاحت المجتمع وتحتاج الي ضرورة رفع الوعي والعمل على زيادة نسبة الرضاعة الطبيعية للأطفال من لبن الأم والحد من سوء التغذية والذي اصبح منتشر، واضافت مما يتطلب منا وضع قانون لحماية الرضاعة الطبيعية لصالح الأطفال والأمهات والمجتمع، وتابعت الرضاعة الطبيعية تشكل حماية يومية للأطفال من أمراض سوء التغذية والتقزم.
فيما حذر د. عبد البصير قرشي مدير الأمراض الغير سارية والتغذية بمنظمة الصحة العالمية من مغبة ارتفاع نسبة الهزال وسط اطفال السودان من عمر يوم الي خمس سنوات وقال ان 13.6٪يعانون من الهزال، لافتاً الي نسبة التقزم بلغت 36.4٪،ونسبة الرضاعة الطبيعية المطلقة بلغت62. 3٪،واضاف اننا نوصي بالاهتمام بالرضاعة الطبيعية وان نسبة وفيات الأطفال بلغت 45٪ وهي متعلقه بسوء التغذية.
من جانبه قال مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة ولاية الخرطوم د.أسامة الشفيع،في ورقته “الالف يوم من حياة الطفل” ان المسؤولية مشتركة لانجاح حملة الرضاعة الطبيعية للأطفال الرضع منذ حمل الطفل داخل امه الي ولادته الي عامين وان الوزارة ستقوم برفع الوعي ، لافتاً الي ان لبن الام الطبيعي خط الدفاع الأول ضد سوء التغذية.
وفي ذات السياق قال د. امين عثمان اختصاصي الاطفال ان نسبة وفيات الأطفال الرضع والمراضه في الخمس سنين الاولي تصل الي 13٪ مما يحتم تشجيع الرضاعة الطبيعية وسط الأمهات، منبها الي أهمية تنظيم تسويق لبن الأم الصناعي لانه يتسبب في الكثير من وفيات الأطفال ،واضاف اننا نعول في المرحلة المقبلة علي ضرورة تشجيع الأمهات العاملات لارضاع اطفالهن خاصة في الست أشهر الاولي من ولادة الطفل رضاعه مطلقه للحماية من سوء التغذية .
وقالت د. هدي كمبال ممثل التغذية بوزارة الصحة الاتحادية ان الرضاعة الطبيعية تعتبر من الممارسات المقدسة واشارت الي الرضاعة الطبيعية إستراتيجية غير مكلفه ولكن تحتاج الي تنوير وتبصير بكيفية الارضاع .
وشددت علي ضرورة الرضاعة الطبيعية المطلقه الست اشهر الاولي وعدم دخول اغذية تكميليه .
واكدت كمبال ان ولاية الخرطوم تعتبر سوداناً مصغراً

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى