بعد استقالة حمدوك.. أميركا تدعو إلى استمرار الحكم المدني في السودان

حثت الولايات المتحدة قادة السودان على ضمان استمرار الحكم المدني وإنهاء العنف ضد المحتجين بعد استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، مما أدى إلى تفاقم الغموض الذي يكتنف العملية الانتقالية صوب الانتخابات.

وقال مكتب الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية الأميركية على تويتر “بعد استقالة رئيس الوزراء حمدوك، يتعين على الزعماء السودانيين تنحية الخلافات جانبا والتوصل إلى توافق وضمان استمرار الحكم المدني”.

وتولى حمدوك، الخبير الاقتصادي والمسؤول السابق في الأمم المتحدة‭ ‬الذي يحظى باحترام واسع في المجتمع الدولي، منصب رئيس الوزراء بموجب اتفاق لتقاسم السلطة بين الجيش والمدنيين في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير عام 2019.

وحل الجيش حكومته في انقلاب في أكتوبر، لكنه عاد إلى منصبه بعد شهر بموجب اتفاق تضمن تكليفه بتشكيل حكومة كفاءات قبل انتخابات 2023.

وأعلن حمدوك استقالته، الأحد، بعد أن عجز عن التوصل إلى توافق لدفع المرحلة الانتقالية إلى الأمام. ودعا إلى إجراء حوار للتوصل إلى اتفاق جديد للمرحلة الانتقالية.

وتباينت ردود الفعل على وسائل التواصل الاجتماعي في السودان حيال استقالة حمدوك، حيث عبر البعض عن حزنه إزاء خسارة زعيم قالوا إنه يتميز بالحكمة. في حين أعرب البعض الآخر ممن لا يزالون غاضبين من عودة حمدوك بعد الانقلاب عن إصرارهم على إنهاء الحكم العسكري.

ووصف جبريل إبراهيم، زعيم المتمردين السابق الذي شغل منصب وزير المالية في حكومة حمدوك لكنه أبدى دعمه للجيش قبل الانقلاب، استقالة رئيس الوزراء بأنها “مؤسفة”.

وكتب إبراهيم على تويتر: “دعونا نحيل هذه المحنة إلى منة و فرصة للم الشمل و العبور بالوطن إلى بر الأمان. مسئولية القوى السياسية اليوم و حاجتها إلى الوقوف مع النفس و مراجعة المواقف أكبر من أي وقت مضى”.

وجاءت استقالة حمدوك بعد ساعات من انتهاء أحدث جولة من الاحتجاجات الحاشدة ضد الجيش. وقالت لجنة أطباء متحالفة مع حركة الاحتجاج إن ما لا يقل عن 57 مدنيا قتلوا بسبب تدخل قوات الأمن للتصدي للمتظاهرين أو تفريقهم منذ انقلاب 25 أكتوبر. ومن المقرر تنظيم احتجاجات أخرى الثلاثاء.

وكان حمدوك شريكا رئيسيا للمجتمع الدولي في السودان مع سعي بلاده للخروج من عقود من العزلة والعقوبات التي طالتها في عهد البشير وإنهاء أزمتها الاقتصادية بدعم غربي.

رويترز

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى