بسب زيادة تعرفة الكهرباء المجلس الاعلي لكيانات الشمال يجدد مطالبته بحكم ذاتي

الخرطوم محمد احمد كباشي
اصدر المجلس الاعلي لكيانات الشمال بيانا شديد اللهجة جدد مطالبتهم بالحكم الذاتي للاقليم والغاء مسار الشمال واشار البيان الذي تلقت الانتباهة نسخة منه

الي ان إن قرار رفع الدعم عن استهلاك الكهرباء للمشاريع الزراعية إلى واحد وعشرين جنيها للكيلووات، يعتبر حرباً على الزراعة وعلى المزارعين وعلى استقرار أهل الريف المنتجين الحاملين لعبء الإكتفاء من الطعام مبينا ان البلاد تعاني من فجوة غذائية فى القمح والبقوليات والألبان وغيرها من السلع الغذائية المهمة التي تبلغ فاتورة استيرادها فوق الخمسة مليارات دولار، وتساءل البيان أيهما أولى بالدعم الإنتاج من أجل شطب هذه الفاتورة أم دعم السكن والمكيفات وأنوار زينة الفرح الكذوب؟
ووصف البيان زيادة تعرفة الكهرباء بقاصمة الظهر بالنسبة لقطاع الزراعة مؤكدا ان الزراعة كثيرا بعدم وجود سياسات واستطرد ألبيان المالات السالبة لقرار رع فاتورة الكهرباءة وانها وجاءت في وقت كانت الكهرباء هي الأمل عقب زيادة المحروقات فى العام الماضي
وخلص البيان الي ان القرار يعني عملياً وقف الزراعة فى الإقليم الشمالي وتفريغه من السكان، و إلاّ لماذا هذا المسلسل من رفع الدعم عن المحروقات ثم يليه متعجلاً رفع سعر الكهرباء لأنها كانت الملاذ الأخير للمزارعين حيث لاوسيلة للري غير الآلة الميكانيكية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى